نص رسالة الرئيس الروسي إلى زعماء القمة العربية

29 مارس، 2015 2:52 م 460 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

وجه الرئيس فلاديمير بوتين رسالة إلى القمة العربية في دورتها الـ26 المنعقدة بشرم الشيخ، وتلاها نائب الأمين العام للجامعة العربية أحمد بن حلي.

وفيما يلي نص الرسالة:

“سيدى الرئيس أصحاب الجلالة والفخامة والسمو أصحاب المعالي.. أعلن في هذه الجلسة الختامية ما يلي: على المستوى العربى تلقت القمة العربية عبر الأمانة العامة للجامعة العربية عددا من ردود الفعل التي تعبر عن الرأى العام العربى المتابع باهتمام لأعمال هذه القمة، كما رفع مجلس وزراء الداخلية العرب إلى هذه القمة نتائج اعماله في الدورة الـ32 التى انعقدت في الجزائر في 11 من هذا الشهر وهى تتعلق كلها بتعاون الأمن العربى القائم بين الدول الأعضاء على المستوى الدولي.. كما تفضل سيادة الرئيس، فبالإضافة إلى حضور الأمناء العامين للمنظمات الإقليمية والدولية وممثلى عدد من الدول الصديقة نشير بصفة خاصة إلى الرسالة الواردة من فخامة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية وهذا نصها حسب الترجمة من الروسية إلى العربية”

“رسالة إلى المشاركين فى قمة الدول العربية شرم الشيخ 28 مارس 2015 السادة قادة ورؤساء حكومات الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية المحترمون تجرى هذه القمة على خلفية التغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية المعقدة في دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التى تربط بينها وبين روسيا أواصر تقليدية ودائمة من الصداقة والتعاون، أننا نقف إلى جانب مواطني شعوب الدول العربية في طموحاتهم إلى مستقبل رفيه، وكذلك إلى تسوية جميع القضايا التى يواجهونها بالطرق السلمية وبدون اى تدخل خارجي.. وللأسف الشديد يتعرض الوضع الأمني في الوقت الحالي في العديد من الدول العربية للخطر بسبب تنشيط أعمال تجمعات متطرفة وإرهابية تسيطر على مدن ومحافظات بأكملها وتسبب معاناة كثيرة لمئات الآلاف من الأبرياء كما تدمر التراث الثقافى للبشرية الذى لا يقدر.

وتستنكر روسيا بشدة هذه الأعمال الإجرامية التى ليس لها أي تبرير وتعتبر أنه من المستحيل المكافحة الفعالة للإرهاب بدون تطبيع الوضع الإقليمي.. وفي هذا الصدد نولي اهتماما كبيرا بالتسوية العاجلة للأزمات في كل من سوريا وليبيا واليمن على أساس مبادىء القانون الدولي عن طريق حوار شامل والبحث عن مصالحات وطنية عامة وتكمن أهمية قصوى في معالجة القضية الفلسطينية التى يعد من أهم شروطها تنفيذ الحق الشرعي للشعب الفلسطينى في إقامة دولة متكاملة وقابلة للحياة ومستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وستواصل روسيا جهودها من أجل تحقيق هذا الهدف عبر القنوات الثنائية والمتعددة الأطراف ولاسيما في إطار الرباعية للوسطاء الدوليين، ونعتبر أنه من الضرورى توثيق التعاون مع اللجنة الرباعية وجامعة الدول العربية.

أود أن أؤكد استعدادنا لتعزيز مجموعة علاقات الشراكة مع جامعة الدول العربية وفقا لروح القرارات التى تم تبنيها في اجتماعين وزاريين لمنتدى التعاون العربي الروسى بموسكو والخرطوم.. أتمنى لكم عملا مثمرا وكل الخير”.

فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *