نواب عراقيون يحذرون السعودية من إعدام “النمر”

27 أكتوبر، 2015 5:20 م 236 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

بعد أن أقرت المحكمة العليا بالسعودية، الأحد الماضي، حكمًا بإعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر، الذي يعد من الشخصيات البارزة في احتجاجات شهدتها السعودية عام 2011 ، حذر نواب في البرلمان العراقي عن كتلة التحالف الوطني (شيعي) الثلاثاء، الحكومة السعودية من إعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر، معتبرين إعدامه “سيشعل المنطقة”.

وقال النائب عن الكتلة حسن سالم، في مؤتمر صحفي، عقد في مبنى البرلمان الثلاثاء، وحضره عدد من نواب التحالف، “إن السلطات السعودية صادقت على إعدام آية الله نمر النمر، بسبب رفضه الطغيان”، محذرًا المملكة من مغبة إعدامه ومطالبة إياها بالتراجع عن القرار.

وأشار سالم، أن “إعدام النمر سيشعل المنطقة بأسرها، ولن يسكت الشيعة عن هذا القرار الجائر”.

واعتقل النمر في يوليو/ تموز 2012، عقب تأييده احتجاجات حاشدة اندلعت في فبراير/ شباط 2011 في مدينة القطيف ذات الغالبية الشيعية.

وقضت محكمة سعودية في 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2014 بإعدام النمر، في حكم ابتدائي (غير نهائي)، بعد محاكمته بتهمة إثارة الفتنة في البلاد، ووصفت المحكمة، في حيثيات حكمها، النمر بأن “شره لا ينقطع إلا بقتله”.

وأدين النمر، الذي وصفته المحكمة بأنه “داعية إلى الفتنة”، بعدة تهم من بينها “الخروج على إمام المملكة والحاكم فيها خادم الحرمين الشريفين لقصد تفريق الأمة وإشاعة الفوضى وإسقاط الدولة”.

وكانت محاكمة النمر قد بدأت في مارس/ آذار 2013؛ حيث وجهت له عدة تهم من بينها إثارة الفتنة، وطالب فيها المدعي العام بإقامة حد الحرابة عليه.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *