نيويورك تايمز:"داعش" تتقدم باتجاه سد "حديثة" على نهر الفرات وإحتمال وقوع "كارثة" فيضانية

26 يونيو، 2014 11:44 ص 85 مشاهدة

110407-feature4photo2-600_384

رحاب نيوز – ر ن أ

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية نقلاً عن مسئولين أمنيين عراقيين أن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" يتقدمون باتجاه سد "حديثة" على نهر الفرات والذي يعد ثاني أكبر سدود البلاد، وهذا  يزيد من إمكانية حدوث دمار كارثي وفيضان.

وقالت الصحيفة الأمريكية خلال تقرير نشرته اليوم الخميس على الموقع الإليكترونى " أن متشددي "داعش" الذين يتقدمون صوب سد حديثة -120 ميلاً تقريباً شمال غرب بغداد – جاءوا من مناطق الشمال وشمال الشرق وشمال الغرب.

ونسبت الصحيفة إلى مسئولين أمنيين قولهم، إن المقاتلين وصلوا بالفعل إلى مدينة بروانة العراقية التي تقع على الجانب الشرقي للسد، وأن القوات الحكومية تخوض قتالا لوقف تقدمهم.

وتحدث أحد الموظفين بالسد للصحيفة رافضا ذكر اسمه قائلا "أبلغنا ضباط الجيش الذين شعروا بالقلق بالبقاء في الداخل والاستعداد لفتح بوابات السد إذا تلقينا أوامر بذلك"، مضيفاً "سيؤدي هذا إلى فيضان في البلدة والقرى وسيضرنا جميعا أيضا سواء نحن أو أعداءنا".

ولفتت الصحيفة إلى أن هذه المرة لن تكون الأولى التي تدخل فيها السدود كسلاح في النزاع حيث استولى مقاتلو "داعش" على سد الفلوجة وفتحوا بواباته مما أدى لفيضان اجتاح الجنوب باتجاه مدينة النجف بل أن المياه اتجهت شرقا ووصلت تقريبا لأبو غريب بالقرب من بغداد.

وأشارت الصحيفة إلى أن المخاوف بشأن السد جاءت في الوقت الذي انتقد فيه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خصومه السياسيين لكنه لم يرفض تدخلات الزعماء الغربيين بما في ذلك زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للمساعدة في نزع فتيل الأزمة عن طريق تشكيل حكومة جديدة بسلطة بها تكافؤ أكثر بين الجماعات المتنافسة.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *