نيويورك تايمز ساخرة: النحافة قتلت شيماء الصباغ

23 مارس، 2015 9:47 ص 324 مشاهدة

 

رحاب نيوز – ر ن  ا

سخرت صحيفة نيويورك تايمز من تقرير الطب الشرعي المصري حول مقتل الناشطة اليسارية شيماء صباغ  والتي قتلت أثناء مشاركتها في مظاهرة سلمية قبل يوم من ذكري ثورة 25 يناير بخرطوش وجهته الشرطة تجاهها.

ونقلت الصحيفة عن تقرير “الطب الشرعي” أن  شيماء الصباغ، والتي استهدفها خرطوش الشرطة خلال مسيرة بالزهور إلى ميدان التحرير  قتلت لأنها كانت نحيفة للغاية.

وقالت الصحيفة : “:قتلت الصباغ في 24 يناير الماضي قبل يوم واحد من ذكرى ثورة يناير عام 2011، قبل وصول المسيرة إلى ميدان التحرير، حيث عاجلها ضباط الشرطة بقنابل غاز وخرطوش من مسافة قصيرة، بينما كان المصورون يراقبون المشهد”.

وأوضحت الصحيفة  أن صور الصباغ وهي تموت بين أذرع زوجها جعلتها رمزا لوباء الانتهاكات الشرطية.

و قال المتحدث باسم الطب الشرعي”شيماء الصباغ وفقا للتحليل العلمي لم يكن يفترض أن تموت، إنها حالة نادرة، فجسدها كان مثل “الجلد على العظام، نحيفة للغاية، وليس لديها أي نسبة من الدهون، لذا فإن “بلي الخرطوش” الصغيرة اخترقت جسدها بسهولة، وتمكنت 4 منها من اختراق قلبها ورئتيها، وهي التي سببت موتها”.

وقالت الصحيفة أنه وفقًا لعبد الحميد، فإن الشخص الممتلئ كان سينجو لو أصيب بدلا من شيماء، ولم يكن ليصاب إلا بإصابات ثانوية، جراء طبقات الدهون تحت الجلد، مشيرًا أن وقت مقتلها كان الأوان المقدر أن تموت فيه.

وسخر حقوقيون من التركيز على وزن شيماء، حيث قالت سارة ليا ويتسون مديرة منظمة “هيومن رايتس ووتش” في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: ”هذا النوع من الادعاءات المثيرة للسخرية يضيف طبقة غليظة من السخافة إلى السجل الحكومي المستمر من القتل والهروب من المساءلة”.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *