هاموند: بريطانيا أصبحت أكثر أمانا بعد قرار قصف “داعش” في سوريا

3 ديسمبر، 2015 7:33 ص 84 مشاهدة

رحاب نيوز ـ ر ن ا

قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند مساء الأربعاء ، إن بريطانيا أصبحت “أكثر أمانا” بسبب القرار الذي اتخذه البرلمان بشن ضربات جوية ضد تنظيم “داعش” في سوريا.

وصوت مجلس العموم مساء اليوم لصالح قرار توجيه ضربات جوية ضد التنظيم في سوريا بأغلبية 397 صوتا، مقابل 223.

وقال هاموند في تعليقه على القرار ” إنني سعيد جدا بأن عددا كبيرا من نواب حزب العمال قد دعمت العمل العسكري، مما يدل على أنه كان هناك دعم للقرار عبر المجلس”، مضيفا أن العمل العسكري هو الشيء الصحيح الذي ينبغي القيام به.

وأوضح وزير الخارجية البريطاني أن الضربات العسكرية وحدها لن تحل المشكلة في سوريا ولن تبق بريطانيا في مأمن من داعش، لكن شن تلك الضربات العسكرية، جنبا إلى جنب مع العمل السياسي، والعمل الإنساني، هو الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله وهذه هي الطريقة الصحيحة لإبقاء بريطانيا آمنة”.

يذكر أن 67 نائبا عماليا صوتوا بجانب الحكومة لدعم الضربات الجوية ضد “داعش” في سوريا، رغم أن موقف الحزب يبقى معارضا لهذا العمل.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *