هجمات داعش على مخيمات بريف حلب تتسبب بنزوح 30 ألف سوري إلى الحدود التركية

15 أبريل، 2016 9:24 م 87 مشاهدة

رحاب نيوز ـ أحمد علو

نقلت وكالة الأناضول عن مسؤولين من هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH)، اليوم الجمعة 15/أبريل، أن نحو 30 ألف شخص نزحوا جراء تلك الهجمات باتجاه معبر أونجو بينار، الحدوي التركي في ولاية كلس (جنوب)، المعروف بـ”معبر باب السلامة” من الجانب السوري.

وذكر المسؤولون أن تنظيم “داعش” شن هجمات على مخيمات الحرمين، والمقاومة، وأكيدة، شرقي إعزاز، أمس الخميس.
وكان التنظيم سيطر، الخميس (4/14)، على عدد من القرى بريف حلب، شمالي سوريا، بعد معارك مع فصائل المعارضة السورية في المنطقة، ما تسبب بنزوح الآلاف من المنطقة.
بينما قالت مصادر محلية، أن آلاف المدنيين نزحوا من مخيمي أيكدة والحرمين العشوائيين، باتجاه مخيم باب السلامة، ومدينة إعزاز على الحدود السورية التركية، جراء المعارك الدائرة في المنطقة.
كما أعلنت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الجمعة، أن 30 ألف شخص على الأقل “نزحوا في الـ48 ساعة الماضية”؛ هرباً من المعارك التي تشهدها محافظة حلب، في شمال سوريا، ودعت تركيا إلى فتح حدودها للسماح بمرورهم.
وأشارت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان إلى أن “الحدود التركية لا تزال مغلقة تماماً” أمام جميع السوريين، “باستثناء المصابين إصابات خطيرة”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *