هروباً من براميل الموت وصولاً إلى لقاحات الموت .. مديرية صحة إدلب تصدر بياناً تشرح فيه الحادثة

16 سبتمبر، 2014 4:04 م 113 مشاهدة

10628046_858963147449886_3177734413485489777_n

” رحاب نيوز ” ر ن ا – إدلب – رياض حمادة

دون سابق إنذار تحول اللقاح إلى سم في جسم الأطفال في إحدى المراكز الصحية في مدينة إدلب، وتواردت الأطفال واحداً تلو الأخر إلى المركز ليلقوا حتفهم بلقاح أودى بحياتهم بشكل شبه جنوني.
وفي ذلك أصدرت مديرية صحة إدلب الحرة التابعة للمعارضة السورية بياناً أوضحت فيه ملابسات الحادث ورجحت أن تكون هذه من أفعال النظام السوري، وذلك في محاولة لنشر البلبلة في صفوف القطاع الصحي بالمدينة كما ورد في البيان.

وفي نفس السياق، قال مصدر مطلع في وزارة الصحة بالحكومة السورية المؤقتة، أن 20 طفلا على الأقل تتراوح أعمارهم ما بين عام وخمس أعوام، لقوا حتفهم بعد دقائق من إعطائهم لقاحا ضد الحصبة بريف إدلب (شمالا)، الثلاثاء.

وأوضح المصدر الذي رفض الكشف عن نفسه، أن 20 طفلا، في حصيلة أولية، توفوا بعد نحو ربع ساعة من إعطائهم اللقاح، وذلك في بلدات سراقب وجرجناز والقرى المحيطة بها، وفق المعلومات التي توفرت من الكوادر الطبية في تلك المناطق.

وتضاربت الأنباء حول أعداد الوفيات بين الأطفال بسبب جرعات اللقاح، ففي حين ذكرت الهيئة العامة للثورة السورية أن 8 أطفال توفوا جراء اللقاح، قالت شبكة سوريا مباشر أن عددهم 7 أطفال،

في حين نقلت وكالة سوريا برس أن 36 طفلا توفّوا، بينما تحدث ناشطون عن وفاة 14 طفلا، اما الشبكة السورية لحقوق الإنسان فتحدثت عن فقدان 18 طفلا حياتهم جراء هذا اللقاح.

نص البيان كما حصل مراسل رحاب نيوز على نسخة منه:

بيان صادر عن مديرية صحة ادلب الحرة

قامت مديرية صحة ادلب الحرة ومن خلال أكثر من 30 مركز في محافظة ادلب بتلقيح أكثر من 60000 طفل ضد مرض الحصبة دون حدوث أي وفيات أو اختلاطات جديّة .وبتاريخ الثلاثاء 16/9/2014 حدثت وبشكل مفاجئ عدة حالات وفيات في مركز واحد في محافظة ادلب.

إن جميع الاحتمالات المتوقعة تشير إلى حدوث خرق جنائي من قبل أيادِ مجهولة حتى الآن. تم إحالة الموضوع إلى القضاء للتحقيق في الأمر ولاتزال القضية قيد البحث.

إن مديرية صحة إدلب الحرة تؤكد أن كافة اللقاحات مستلمة بشكل كامل عبر منظمة الصحة العالمية، وتشير التحقيقات الأولية إلى أن كافة الاحتمالات المتعلقة لها صلة باختراق أمني محدود من قبل مخربين يرجّح صلتهم بالنظام الذي يسعى لاستهداف القطّاع الصحي لسوريا الحرة وخلق البلبلة.

نطمئن كافة الأهالي الذين قاموا بتلقيح أطفالهم أن اللقاح سليم تماماً ولا يوجد أي خطر على أطفالهم الذين أخذوا اللقاح.

تم إيقاف التلقيح في كافة مراكز محافظة ادلب فور ورود البيانات المتعلقة حتى استكمال التحقيق وبيان المتسبب.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *