“هيومن رايتس”: الحوثيون يعذبون ويقتلون معارضيهم

17 نوفمبر، 2016 8:43 م 149 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الخميس، مليشيا الحوثي بالمسئولية عن توقيف عدد كبير من مؤيدي الشرعية في اليمن وتعذيبهم وإخفائهم، على مدار العامين الماضيين.

وقالت المنظمة، في بيان، إنها رصدت بين المئات من حالات “الاحتجاز التعسفي” التي كشفتها مجموعات يمنية منذ سبتمبر / أيلول 2014، “حالتي وفاة رهن الاحتجاز”، بالإضافة إلى 11 حالة مفترضة من التعذيب أو سوء المعاملة، بينها انتهاكات بحق طفل.

ووفقاً لوكالة “فرانس برس”، فقد دعت المنظمة الحقوقية ومقرها نيويورك، الحوثيين إلى “إخلاء سبيل المحتجزين تعسفياً فوراً، والكف عن إعاقة وصول المحامين والأهالي للمحتجزين، وملاحقة المسؤولين الضالعين في سوء المعاملة قضائياً”.

وقالت المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش، سارة ليا ويتسن :إن “المعارك التي يخوضها الحوثيون مع التحالف العربي بقيادة السعودية لا تبرّر تعذيب وإخفاء من يُنظر إليهم على أنهم خصوم”.

وأضافت: “سلطات صنعاء ستكون عُرضة لخطر الملاحقة القضائية في المستقبل إذا لم تعالج أوضاع المحتجزين دون موجب، وتعيدهم إلى عائلاتهم”.

وأوردت المنظمة أمثلة دقيقة حول وفاة أشخاص أثناء الاعتقال وحالات تعذيب، ووثقتها بالأسماء والتوقيتات.

كما أعربت ويتسن عن قلقها من “الاحتجاز التعسفي” لأعضاء في حزب الإصلاح الإسلامي السني ومجموعات معارضة أخرى، مؤكدة أن حملة الحوثيين طالت صحفيين أيضاً.

ومنذ سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء وعدد من المدن اليمنية عام 2014، يعيش اليمن حرباً عنيفة خلفت أوضاعاً إنسانية صعبة، ووضعت 80% من اليمنيين في ظروف طارئة بحسب تقارير أممية.

وأدت المعارك إلى مقتل نحو سبعة آلاف شخص، ونزوح نحو 35 ألفاً منذ مارس/آذار 2015، بحسب أرقام الأمم المتحدة.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *