“هيومن ووتش” توثق الإغتصاب الجماعي الممنهج للنساء الإيزيديات على أيدي “داعش”

9 أبريل، 2016 11:35 ص 218 مشاهدة

رحاب نيوز ـ عقيل كوباني

أصدرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” تقريراً قالت فيه، “إنها أجرت مقابلات مع 21 امرأة سنية مسلمة عربية من منطقة الحويجة بمحافظة كركوك، و15 امرأة وفتاة من الكرد الإزيديين، هربن جميعاً من مناطق خاضعة لسيطرة تنظيم داعش الإرهابي”.

وعرض التقرير إفادات الضحايا اللاتي تعرضن للتعذيب والإتجار بهن بين عناصر داعش، وكذلك لقيود ممنهجة تنتهك حقوقهن,وتحد كثيراً من حرية تنقلهن وحصولهن على الرعاية الصحية والتعليم.

ووثق التقرير الاغتصاب الممنهج للنساء والفتيات الإيزيديات لأول مرة في مطلع 2015، وأمضت العديد من الكرديات الإزيديات أكثر من سنة في الأسر، ووصفن تحويلهن قسراً إلى الإسلام واستخدامهن في الرق الجنسي وبيعهن وشرائهن في أسواق العبيد وتنقلهن بين ما يصل إلى 4 عناصر من داعش.

يذكر أن مسلحي داعش، قاموا في آب/ أغسطس 2014 بقتل واختطاف آلاف الرجال والنساء والأطفال الإزيديين، بعد سيطرتهم على قضاء سنجار، حيث أقدموا على فصل النساء والفتيات عن الرجال، ثم قسمتهن حسب العمر أو بناء على الحالة الاجتماعية، ثم نقلهن إلى مواقع متعددة، عدة مرات، في العراق وسوريا، وبيعهن في سوق عبيد بالرقة، كما أعيد بيع بعض النساء كـعبيد للجنس أو العمل المنزلي بين عناصر داعش.

وفي هذا السياق أوضح بعض الباحثين ,أنه كلما طالت مدة أسر النساء الإيزيديات لدى داعش زادت قسوة الحياة عليهن، وقد تعرضن للبيع والشراء والاغتصاب الغاشم والفصل عن أطفالهن. مشيرين إلى أن قيود داعش على النساء الإيزيديات يمثل جزء من إبادة جماعية ضد الكرد الأيزيديين. كما أنه هيأ أزمة جديدة ومرعبة لهن في المنطقة .

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *