واشنطن بوست: إسقاط 400 طائرة أمريكية بدون طيار في جميع أرجاء العالم منذ 2001

21 يونيو، 2014 5:50 م 82 مشاهدة

00f9631aa3be3f0ce2a89625f2aa0951

رحاب نيوز- ر ن أ

ذكر تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن عدد الطائرات بدون طيار الأمريكية التي تم إسقاطها حتى الآن في جميع أنحاء العالم وصل إلى أكثر من 400 طائرة منذ عام 2001.

وتعتبر الدوائر الرسمية هذه الطائرات وسيلة آمنة ومؤكدة في وصولها إلى الهدف إلا أن التقرير أوضح أنها خطر حقيقي أيضا بالنسبة لغير المسلحين من المدنيين.

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط فإن الصحيفة الأمريكية قامت من أجل إعداد هذا التقرير الحصري بفحص أكثر من 50 ألف صفحة من تقارير الحوادث، وتبين لها أن الطائرات بدون طيار تفشل في أداء مهمتها بسبب أعطال فنية أو بسبب الخطأ البشري أو الطقس السييء أو غير ذلك من الأسباب.

وتعتبر الولايات المتحدة التي تستخدم هذه الطائرات منذ عدة أعوام لمكافحة الإرهاب وعمليات المراقبة أن تحليق هذه الطائرات فوق الأماكن المأهولة يعد دائما أمرا مأمونا ، غير أن تقرير "واشنطن بوست" أوضح أن من بين الحوادث المميتة المترتبة على إسقاط هذه الطائرات حالات لم يتم تحاشي السقوط فيها إلا نادرا.
وذكر التقرير أن هذه الحالات تتمثل في سقوط الطائرات فوق منازل مأهولة أو حقول للمزارعين أو فوق الطرق السريعة. وقالت الصحيفة إن إحدى حوادث سقوط هذه الطائرات كانت بسبب اصطدام إحداها بطائرة نقل تابعة لسلاح الجو الأمريكي فوق أجواء أفغانستان.
وبين التقرير أنه برغم أن هذه الواقعة لم تسفر عن ضحايا إلا أن المستندات تبين أن تحاشي الكارثة في جميع هذه الحوادث كان يتم قبل لحظات قليلة من وقوعها ، أو أن الأشخاص المعرضين لها حالفهم الحظ في النجاة منها.
كما أشار التقرير إلى اختفاء العديد من الطائرات بدون طيار التابعة للقوات الأمريكية خلال رحلاتها الجوية حين تحلق في ارتفاعات عالية ولم يعثر عليها بعد أبدا، مبينا أن ذلك يرجع أحيانا إلى أن الطيارين الذين يوجهونها من الأرض يفقدون السيطرة عليها من بعيد.
وذكر التقرير أمثلة على ذلك تمثلت في طائرة من طراز "ريبر" اختفت بهذه الطريقة في سبتمبر 2009 مشيرا إلى أن الطائرة التي يصل عرضها إلى أكثر من 20 مترا أسقطت على يد طائرات مقاتلة أمريكية بالقرب من طاجيكستان، كما سقطت في أبريل طائرة وزنها 170 كيلوجراما تابعة للقوات المسلحة الأمريكية بالقرب من فناء إحدى المدارس بعد لحظات قليلة من مغادرة التلاميذ إلى منازلهم.
 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *