واشنطن تعتذر للرئيس اليمني عن تصريحات كيري

17 نوفمبر، 2016 9:32 م 198 مشاهدة
الرئيس اليمني مستقبلاً السفير الأمريكية ونائب مساعد كيري الرئيس اليمني مستقبلاً السفير الأمريكية ونائب مساعد كيري

رحاب نيوز – ر ن ا

قدمت الولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، اعتذاراً للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ، عن التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية، جون كيري، بشأن التوصل لاتفاق مع مليشيات الحوثيين الانقلابية.

واستقبل الرئيس اليمني في الرياض نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي، تيم ليندر كينغ، وسفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن، السفير ماثيو تولر، بحسب بيان نشره الموقع الإلكتروني الرسمي لهادي، قال إنه جرى خلال اللقاء مناقشة جملة من القضايا الهامة، وفي مقدمتها أوضاع اليمن، وفرص السلام المتاحة.

وبحسب البيان، فقد عبّر نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي، والسفير الأمريكي، عن تقديرهم لمجمل الجهود التي بذلها الرئيس هادي لمصلحة بلده ومجتمعه خلال مختلف المراحل الماضية.

وأضاف البيان أنهما “حملا للرئيس عدة رسائل من وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، تحمل الاعتذار عما حصل، وفسّر في وسائل الإعلام، التي أخرجت الأمر عن سياقه”.

وقال كيري في رسائله: “لا يمكن للسلام أن يتحقق إلا بقيادة اليمن الشرعية باعتبارها أساس السلام وداعية دائمة له خلال محطات السلام والمفاوضات المختلفة”.

وشدد على أن “خارطة الطريق هذه لا تعد اتفاقية، بل هي مرشد ودليل أولي لبدء واستئناف المفاوضات التي يمكن الطرح فيها ومن خلالها ما يمكن لإنجاح فرص السلام دون تدخل أو ضغوط من أحد؛ باعتبار أن الحل في النهاية يصنعه اليمنيون أنفسهم”.

إلى ذلك، سلّم الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، للسفير الأمريكي؛ رسالة خطية لنظيره المنتخب، دونالد ترامب، تتعلق بواقع اليمن وعلاقاته مع الولايات المتحدة في ظل الإدارة الجديدة.

وكان جون كيري قد أعلن، الأربعاء، قبول مليشيا الحوثي بخريطة طريق تتضمن التسلسل الذي قدمه مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، كأساس للتفاوض”، وهو الأمر الذي ترفضه الحكومة اليمنية الشرعية جملة وتفصيلاً.

وقال كيري: “التقيت ممثلي الحوثيين، ووضعنا برنامجاً لمحاولة التقدم في المفاوضات، حيث وافقوا على شروط وقف النار في 17 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، إن التزمت الأطراف الأخرى (في إشارة إلى الحكومة)”، مضيفاً أن “الحوثيين وافقوا على العمل على إنشاء حكومة موحدة في صنعاء بحلول نهاية العام الجاري”.

وردت الحكومة اليمنية على مزاعم وزير الخارجية الأمريكي بالقول إن تصريحات كيري “لا تعني الحكومة الشرعية في اليمن”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *