والدة المقاتل البريطاني ” إيريك ” تصف داعش بـ أكبر تهديد على العالم بعد النازية

22 مارس، 2015 9:35 م 397 مشاهدة

رحاب نيوز ـ عقيل كوباني

وجهت والدة المقاتل البريطاني كوستاس إيريك الذي فقد حياته بين صفوف وحدات حماية الشعب في معاركها مع داعش ، رسالة شكرت فيها الشعب الكوردي في جنوبي وغربي كوردستان.

وقالت: الشعب الكوردي لم يألوا جهداً في تقديم الدعم والمساندة لإيصال جثمان ولدي إلى بريطانيا ، وخاصة نائب رئيس حكومة الإقليم، قوباد الطالباني، الذي كان سندا لزوجي في هذا المصاب الجلل، وقدم جميع التسهيلات اللازمة لنقل الجثمان إلى بريطانيا، مشيرة إلى أن ما يبعث على السرور، هو أن الكورد أتفقوا وتوحدوا في سبيل الدفاع عن هدف مشترك.

ووصفت والدة كوستاس، المقاتلين الكورد بالمقاتلين الإسبارطيين الـ(300)، الذين قاتلوا حتى الموت بمواجهة خشایارشا وجيشه الفارسي خلال أحداث معركة ترموبيل، مضيفة أن الكورد أعادوا ملحمة المقاتلين الـ 300 الذين قاتلوا الجيش الفارسي.

وقالت : من غير المقبول أن نلتزم الحياد، وعلينا المشاركة الفعالة في إيجاد حل لإيقاف أكبر تهديد على العالم بعد النازية.

وكوستاس إيريك سكارفيلد 25عاماً، الجندي السابق في قوات المارينز الملكية البريطانية، أصيب خلال المواجهات العسكرية التي اندلعت بين وحدات حماية الشعب وتنظيم داعش بالقرب من مدينة الحسكة بكوردستان سوريا وفقد حياته على إثرها.

 المقاتل البريطاني إيريك كوستاس وسط المقاتلين الكورد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *