وتستمر الحياة في غزة … زواج أحد الفتيات من داخل مدارس الأونروا في بيت لاهيا

12 أغسطس، 2014 10:58 م 99 مشاهدة

عروسة غزة

رحاب نيوز – ر ن ا

ستستمر الحياة ولن تتوقف عند بيت قصف أو عائلة شردت … هذه هي كلمات والد العروسة هبه فياض الذي أصر على زواج ابنته في مدرسة تابعة لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين (أونروا)، بعد أن تهدم منزله وشردت عائلته بسبب القصف الإسرائيلي على غزة.

فقد تم زفاف العروسة هبه فياض من داخل مدرسة (بيت لاهيا) المكتظة بآلاف النازحين الفلسطينيين. ودون اى مظاهر للفرح خاصة أمام تلك المعاناة التي يعيشها الفلسطينيون جراء الحرب الإسرائيلية.

ويقول والدها رياض فياض، في حديث مع وكالة الأناضول: "عقدت قران ابنتي البكر بهذه الطريقة رغبة في استمرار الحياة التي لن تتوقف عند بيت قصف، أو عائلة شردت"، فحياتنا سنستكملها بشكلها الطبيعي ولقد زوجت ابنتي اليوم لأقول لإسرائيل أنه مهما فعلت لن تمنعنا من استكمال حياتنا".

عروسة غزة2

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *