وحدات الحماية الشعبية “ypg”تؤكد احباطها لمحاولة من قبل تنظيم “داعش” ل ..

28 مارس، 2014 9:37 م 131 مشاهدة

yekinen-parstin-gel

"رحاب نيوز" ر ن ا – دمهات ديركي 

أصدرت القيادة العامة لوحدات الحماية الشعبية"ypg" بيانا إلى الرأي العام أكدت من خلالها احباطها لمحاولة من قبل تنظيم "داعش" للاستيلاء على مدينة "الرميلان" و "تل كوجر" في مقاطعة الجزيرة حيث اظهر البيان بان المعارك دامت حوالي ثلاثة ايام تمكنت من خلالها وحدات الحماية الشعبية من طرد عناصر "داعش" من القرى التي كان يتخذها التنظيم منطلقا لهجماته وفيما يلي نص البيان الكامل:

بيان صادر عن القيادة العامة لوحدات حماية الشعب 

إلى الرأي العام
في مساء الاربعاء في 26 من هذا الشهر قامت داعش بهجوم وحشي واسع النطاق على بلدة جزعة بعد ان جلبت قواتها من مدينة الرقة ودير الزور والشدادي والهول بهدف احتلال المنطقة، ومن ثم التقدم نحو مدينة تل كوجر ومدينة رميلان. وقد هاجمت داعش من 10 محاور مستخدمة الاسلحة الثقيلة بغية تطبيق مخططها هذا بعد ان كانت قد اتخذت من بعض القرى المحيطة من بلدة جزعة مقار لها كنقطة ارتكاز لتسير عملياتها الهجومية . وقد استطاعت وحداتنا الـ YPGو YPJ من ابداء بمقاومة كبيرة وبمساعدة من قوات اسايش روجافا في بلدة جزعة من صد هجومهم وطردهم خارج بلدة جزعة في الليلة الأولى من الهجوم.
وفي نهار اليوم التالي الخميس 27 من هذا الشهر استطاعت وحداتنا البطلة من دك مقار مرتزقة داعش في قرية البكارة بعد معارك طاحنة من ثم طردهم واجبارهم على الفرار مخلفين خلفهم جثث قتلاهم واسلحتهم.
وفي صبيحة اليوم الجمعة 28 آذار هاجمت وحداتنا مقار مرتزقة داعش في قرية تل سحيلة بريف جزعة واستطاعت دحرهم وطردهم من المنطقة بعد معارك عنيفة، كما باشرت وحداتنا على الفور بعملية تمشيط واسعة في القرى التي كانت مرتزقة داعش تتخذ منها نقاط ارتكاز وهي كل من قرية زرقة1، زرقة 2، زرقة3 وقرية القادسية وقرية عرجة ومازالت عمليات التمشيط مستمرة لغاية تحرير هذا البيان.

كما استشهد خلال هذه الهجمة الشرسة 4 من مقاتلينا الابطال بعد ان سطروا اروع ملاحم الفداء في صد الغزات والارهابيين عن روجافا.
وقد اسفرت هذه المعارك عن قتل ما يربو على 56 قتيل من داعش جثث 18 منهم في يد وحداتنا، كما تم الاستلاء على 22 بنقدية كلاشنكوف، 3 رشاشات متوسطة من نوع BKC،5 قواذف آر بي جي، 70 قنبلة يدوية ، 2 مسدس حربي، 2 سيارات رباعية الدفع، بالاضافة إلى كمية كبيرة من العتاد والذخيرة المختلفة.
لقد كان الهجوم الانتحاري على احدى مقراتنا في مدينة تربه سبيه من قبل داعش في مساء يوم الاربعاء 26 آذار والتي إلى استشهاد 2 من مقاتلينا الابطال الذين دفعوا بارواحهم لمنع دخول الانتحاري إلى داخل المقر. هذا الهجوم كان بمثابة ساعة الصفر لمرتزقة داعش للبدء بتنفيذ مخططهم الخبيث لااحتلال منطقة تل كوجر ورميلان، ومن باقي المناطق الكردية في مقاطعة الجزيرة.
أن هذه الحملة الوحشية والحرب المفتوحة من قبل داعش على مناطقنا والتي تتخذ من جبهة كوباني مركزا لها لشن هجماتها على مختلف المناطق الكردية في سوريا، وعملية الهجوم على بلدة جزعة بهذا الشكل الكثيف ما هو إلا مخطط كامل ومدروس من قبل قوى الشر والظلام لاحتلا روجافا من جديد.
إننا في وحدات حماية الشعب YPG نجدد عهدنا لابناء شعبنا الكردي وكافة المكونات الاخرى من ابناء المنطقة، باننا سنبقى الدرع الحصين لصد اي محاولات احتلال من هذا القبيل ، ولن نسمح ابدا بتمرير هكذا مخططات دنيئة من قبل داعش واتباعها مهما كلف الامر وإننا نمتلك من القوة والعزيمة لذالك.
القيادة العامة لوحدات حماية الشعب YPG
 28 -03-2014

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *