وحدات حماية الشعب الـYPG: هدف بيان الائتلاف السوري هو التغطية على جرائم داعش

18 سبتمبر، 2014 10:49 ص 119 مشاهدة

NR-YPG-1

” رحاب نيوز ” ر ن ا – بيان

بيان صادر عن القيادة العامة لوحدات حماية الشعب YPG
إلى الاعلام والرأي العام

اصدر امس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بياناً يزعم فيه بأن وحداتنا ارتكبت مجزرة بحق مواطنين مدنين في ريف تل حميس ، وقد ادان الائتلاف هذا العمل.
إننا في وحدات حماية الشعب سبق وان نفينا حدوث هذه الاعمال الاجرامية من قبل وحداتنا بشكل رسمي ، بل ان الذي قام بارتكاب هذه المجزرة هي تنظيم داعش الارهابي، والتي تحاول عن طريق هذه المجازر التغطية على هزائمها وتشويه صورة وحداتنا البعيدة كل البعد عن هكذا اجرام.
إن هكذا بيان من الائتلاف هدفه هو الاآخر التغطية على اجرام داعش في المنطقة ، ففي الوقت الذي تقوم داعش بقصف الاحياء المدنية الآمنة في مدينة قامشلو بشكل عشوائي وتقتل المدنين من اطفال ونساء امام اعين الائتلاف وتهجم على مدينة كوباني وترتكب ابشع المجازر في شنكال لا نرى اي ادانة من قبل هذا الائتلاف لهذه الافعال اللاإنسانية ، بينما كل ما تقدمت وحداتنا لاحراز النصر على داعش وفي الوقت الذي نحاول القيام بجهود مشتركة  بالتحالف مع فصائل الجيش الحر لدحر ارهاب داعش يخرج علينا الائتلاف ببيانات ادانة لا تمت للحقيقة بشيئ.
إن الهدف من هكذا اجرائات لا مسؤلة من قبل الائتلاف يخدم في الدرجة الاولى اجندات داعش الارهابي كما انها تقع في خانة التحريض على حرب اهلية بين مكونات  اهلنا في الجزيرة وتصوير الامر بانه حرب من قبل الكرد على العرب.
إننا نذكر الائتلاف بان العشرات من الشبان العرب والسريان وباقي المكونات الاخرة من اهل المنطقة كانوا يتقدمون في الصفوف الامامية مع اخوتهم الكرد في هذه المعارك على داعش لابعاد شبح ارهابها عن اهلهم.
إن الائتلاف بعد بيانه هذا مدعو إلى تقديم الاعتذار لاهلنا العرب في المنطقة قبل تقديمها لوحداتنا لانه يغطي على ما تقوم به داعش من قتل ونهب وسلب وارهاب في المنطقة والذي يستهدف كافة مكوناتها.
كما ندعوا كافة منظمات ومؤسسات المعارضة السورية بكافة تشكيلاتها السياسية  والعسكرية والشعبية  الى الوقوف بجانب وحداتنا في حربها على ارهاب داعش وفضح المرتزقة الذين يتحدثون باسم المعارضة السورية.

القيادة العامة لوحدات حماية الشعب YPG
16 ايلول 2014

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *