وحدات حماية الشعب توجه النداء الثاني للنشطاء والإعلاميين لمساعدتهم في الحد من..

29 مارس، 2014 11:21 م 127 مشاهدة

sterktv-2012-11-02-17h27m43s218

" رحاب نيوز " ر ن ا – خبات عيسى

بعد رؤيتها لما يتم ترويجه ضدها من جهة ومعها من جهة اخرى وبطريقتين مبالغتين فيها, أصدر المركز الإعلامي  لوحدات حماية الشعب المعروفة بـ YPG في الثامن عشر من الشهر الجاري آخر تحذير لجميع النشطاء الفيسبوكيين حول ما يقومون به من تداول للاخبار حولها على صفحات التواصل الاجتماعي بشكل عام, حيث جاء في نص البيان :

من الآن و صاعداً، أي ناشط فيسبوكي، ينشر أي خبر حول تحركات ي ب ك أو عملياته أو نشاطاته العسكرية دون أن يكون صادراً عن مركز إعلام وحدات حماية الشعب، أو يغير فحوى و شكل و مضمون البيانات و الأخبار الرسمية، فسوف نعتبر بأن نشاطه يخدم الإرهابيين و يوصل اليهم المعلومات، و في أفضل الحالات نعتبره انتهازياً وصولياً متسلقاً و يسعى للشهرة على حساب مقاومة أبطال ي ب ك، و بذلك يلحق الأذى و الضرر بعملياتنا و يعرض حياة مقاتلينا للخطر و يُفشل مخططاتنا و يتسبب في الخسارة.

هذا ما لن نسمح به أبداً و لن نرحم من يلحق الأذى بنا و يعرض نضالنا للخطر و التهلكة.

و من يريد أن يخدم وحدات حماية الشعب بشكلٍ رسمي، فليبادر للتواصل او الحضور الى مركزنا و مراكزنا المنتشرة في كل مناطق غربي كردستان و ليعمل بشكل نظامي معنا. ما عدا ذلك ليس لنا مندوبين أو نشطاء و لا نعترف بهم و ندعوهم الى توخي الحذر و احترام الأنظمة و القرارات التي تصدر منا.

هذا آخر إنذار و تحذير و سوف ننشر اسماء من لا يلتزمون بهذا القرار.

مركز إعلام وحدات حماية الشعب
18-3-2014

واليوم أصدر المركز الإعلامي لوحدات الحماية بياناً آخر في مقدمهتا (حفاظاً على القيم والمبادئ الإنسانية وعملاً بقواعد الحرب والصراعات والمواثيق الدولية)، حيث جاء ضمن البيان الموجه إلى النشطاء والإعلاميين والمقاتلين عن توخي الحذر وعدم تداول أي صور أو وثائق أو أسماء الجثث التابعة للجماعات المتشددة والتي جاءت تسميتها بالإرهابيين من قبلهم.

نص البيان كما ورد:

حفاظاً على القيم و المبادئ الإنسانية و عملاً بقواعد الحرب و الصراعات و المواثيق الدولية، و احتراماً للرأي العام و الضمير الإنساني و حفاظاً على المعلومات و تأمينها و تحليلها و ضبطها و لمكافحة الفوضى في نشر المعلومات و الأضرار الناجمة عنها، فقد قررنا ما يلي:

1- عدم نشر صور و مشاهد قتلى و جثث الإرهابيين و الأعداء.
2- عدم نشر صور و مشاهد و أسماء المعتقلين من الإرهابيين و الأعداء.
3- عدم نشر صور و مشاهد عن الوثائق و الأوراق التي يتم الاستيلاء عليها من على جثث و جرحى و أسرى العدو.
نرجو من الجميع التعاون في هذا الصدد و العمل على الحد من الفوضى.

مركز إعلام وحدات حماية الشعب
29-3-2014

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *