وزارة العمل الأردنية تطمئن العمالة المصرية بشأن تعداد السكان والمساكن

28 نوفمبر، 2015 9:53 م 54 مشاهدة
عمال

رحاب نيوز – ر ن ا

طمأنت وزارة العمل الأردنية العمالة المصرية الموجودة على أراضي المملكة بأن التعداد العام للسكان والمساكن 2015 ، الذي سيتم تنفيذه اعتبارا من بعد غد الاثنين ، هو عبارة عن إجراء إحصائي فقط وليس له أي أثر مادي أو إداري على العامل نفسه بأي نوع من الأنواع حتى وإن كان مخالفا فإنه لن يدفع أية غرامة ولن تقع عليه أية مسئولية.

وقال أمين عام وزارة العمل الأردنية حمادة أبونجمة “إن البيانات التي سيتم جمعها لن يكون لها أية علاقة بالوضع القانوني للعامل المصري في الأردن لا بشخصه ولا بأسرته – إن كانت ترافقه – ، ولن تستخدمها الوزارة ولن تصل إليها أصلا” .. موضحا أن زيارات الباحثين الإحصائيين ستشمل جميع المساكن ومنها المساكن التي يوفرها صاحب العمل للعاملين لديه.

وناشد أبونجمة العمالة المصرية في الأردن بضرورة التعاون مع الباحثين بغض النظر عن وضعها سواء كان قانونيا أم غير قانوني ، منوها بأن الوزارة أوقفت الحملات التفتيشية بكافة أنواعها ابتداء من يوم غد الأحد ولحين انتهاء التعداد السكاني.

ومن جهتها..قالت وزارة العمل ، في بيان لها اليوم ، “إن وقف حملات التفتيش جاء بهدف تشجيع العمال الوافدين المصرحين والمخالفين لقوانين العمل وأسرهم على التعاون التام مع باحثي دائرة الإحصاءات العامة والإدلاء بمعلوماتهم دون خشية تعرضهم للمساءلة جراء عدم حصولهم على التصاريح اللازمة للعمل حيث لن يتم التعامل مع هذه البيانات خارج إطار التعداد السكاني فقط والهادف إلى تحقيق واقع أفضل للمواطن والمقيم”.

وحثت الوزارة المواطنين الأردنيين والمقيمين على التعاون مع باحثي الإحصاءات العامة في إنجاح عملية التعداد العام للسكان والمساكن الذي ستنفذه دائرة الاحصاءات العامة يوم الاثنين المقبل ويستمر لمدة عشرة أيام ; نظرا لأهميته في وضع سياسات وبرامج التنمية الشاملة المستدامة.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *