وزير الخارجية البحريني: مجلس التعاون الخليجي يبحث تجميد عضوية قطر

5 يوليو، 2017 7:55 م 208 مشاهدة

رحاب نيوز- ر ن ا

 

قال وزير الخارجية البحرينى الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، إن مجلس التعاون الخليجي سيبحث تجميد عضوية قطر في المجلس وحين يجتمع سيكون على الأجندة هذا الأمر وكل شيء في وقته وسيكون مدروس بعناية.

وأضاف وزير الخارجية البحريني خلال مؤتمر وزراء خارجية مصر والسعودية والإمارات والبحرين، أن النقاط الصادرة فى البيان المشترك تتفق عليها دول العالم، مؤكدا أن مواجهة الإرهاب الذى جاء من داعش وإيران.

وأكد، أن هذا الاجتماع يؤكد على التعاون المشترك والتنسيق المستمر والمبادئ المعلنة، التي تتفق عليها الدول كلها، ونؤكد أن الإخوان المسملين أضروا بمصر واستباحوا دماء الشعب المصري ونعتبرهم جماعة إرهابية وأي شخص يبدي للتعاطف معهم سيحاكم على هذا الأساس.

وأشار إلى أن الإخوان المسلمين جماعة إرهابية استباحت دماء المصريين وأبناء الخليج، موضحا أن من سيتعاطف مع الإخوان سيحاكم.

وتابع وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة، أن هذا الاجتماع يؤكد على التعاون المشترك والتنسيق المستمر والمبادئ المعلنة، التي تتفق عليها الدول كلها، ونؤكد أن الإخوان المسملين أضروا بمصر واستباحوا دماء الشعب المصري ونعتبرهم جماعة إرهابية وأي شخص يبدي للتعاطف معهم سيحاكم على هذا الأساس.

ومنذ بداية الأزمة بين قطر والدول العربية، والتى دخلت شهرها الثانى، آثرت الكويت القيام بدور الوساطة، إيماناً منها بأولوية الوصول إلى حلول توافقيه وحرصاً منها على مصالح الشعب القطرى الذى سيدفع بطبيعة الحال ثمن عناد نظام تميم بن حمد الراعى الأول للإرهاب فى الشرق الأوسط.

وقبل أسبوعين، أعدت الدول العربية الداعية لمواجهة الإرهاب الممول من قطر، قائمة بـ13 مطلباً فى مقدمتها وقف بث قناة الجزيرة القطرية، واجلاء القوات التركية والإيرانية من الأراضى القطرية لما تمثله من تهديد واضح ومباشر لمصالح الدول الخليجية، إلا أن قطر ماطلت فى الرد على تلك المطالب حتى انهاء المهلة الأولى لتنفيذها، والتى تم تمديدها أيضاً لـ48 ساعة إضافية انتهت صباح الأربعاء.

وتكبد الاقتصاد القطرى خسائر فادحة جراء حزمة العقوبات الأولى التى تم فرضها، حيث تزايدت معدلات التضخم 12 ضعفاً، وتراجعت معدلات السيولة النقدية بواقع 30%، فيما سجلت البورصة القطرية خسائر تاريخية كان لها آثراً بالغاً على مصادر تمويل الكيانات والتنظيمات الإرهابية.

 

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *