وزير الخارجية القطري: قدمنا 1.6 مليار دولار مساعدات للسوريين

22 سبتمبر، 2016 10:28 م 100 مشاهدة
محمد بن عبدالرحمن آل ثاني محمد بن عبدالرحمن آل ثاني

رحاب نيوز – ر ن ا

أعلن وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، أن بلاده قدمت ما يقرب من 1.6 مليار دولار من أجل تخفيف معاناة الشعب السوري داخل وخارج سوريا، وذلك عبر المنظمات الإنسانية الدولية ومؤتمرات المانحين.

وأشار “آل ثاني”، في بيان أدلى به في قمة القادة حول اللاجئين التي دعا إليها الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إلى قيام دولة قطر بتمويل برامج المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في عام 2013.

وذكر وزير الخارجية، في القمة التي عقدت بنيويورك على هامش أعمال الدورة الــ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن دولة قطر قدمت خلال عامي 2013- 2014 أكثر من 121 مليون دولار أمريكي للاجئين في تركيا والأردن.

وأكد أن مبادرة “علم طفلاً” القطرية نجحت في تأمين عودة 600 ألف طفل سوري لاجئ للمدارس، ومن المتوقع أن يصل العدد إلى مليون في نهاية هذا العام.

وأضاف أن دولة قطر خصصت مبلغ 20 مليون دولار أمريكي لتعليم وتدريب السوريين، موضحاً أن “مؤسسة التعليم فوق الجميع” تقوم بدعم تعليم اللاجئين في مناطق اللجوء، وتبنت دولة قطر تعليم 100 طالب سوري من اللاجئين في جامعة السوربون في باريس.

وتابع: “تجربة السنوات الطويلة من معاناة شعوبنا العربية أفقدت الأمل بقدرة السياسة والقانون الدولي على إيجاد حلول عادلة ونهائية للنزاعات والأزمات في المنطقة”.

وقال محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، “إنه من أجل أن نتدارك ما يمكن تداركه من معاناة اللاجئين والنازحين، فإن المسؤولية الأخلاقية والقانونية تحتم علينا الإسراع في إيجاد الحلول الكفيلة بحل أزمة اللاجئين والتعامل مع جذورها وأسبابها، وإرسال رسالة أمل بأن قوة القانون هي التي تسود على قانون القوة”.

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *