وزير الصحة بالحكومة السورية المؤقتة يرفض تقديم استقالته بعد كارثة لقاح الحصبة

17 سبتمبر، 2014 10:21 ص 157 مشاهدة

10628046_858963147449886_3177734413485489777_n

رحاب نيوز – رن ا 

رغم وفاة أكثر من 15 طفلاً أمس … رفض وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة “عدنان حزوري” تقديم استقالته بعد اعترافه خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة غازي عنتاب التركية أن 15 طفلاً استشهدوا صباح اليوم الثلاثاء بعد أخذهم لقاحاً ضد مرض الحصبة تشرف عليه وزارة الصحة، بالاشتراك مع وحدة تنسيق الدعم ” ACU” التابعة للائتلاف الوطني السوري.

وقد أكد “حزوري” خلال المؤتمر أنه تم إيقاف عمل حملة التلقيح بعد ورود تقارير من مديرية صحة إدلب التابعة للحكومة المؤقتة، تؤكد حدوث 15 حالة وفاة، و100 حالة احتاجت إلى انعاش بين الأطفال في قرى شرق معرة النعمان.

وعن مطالبته من جانب البعض بتقديم إستقالته قال وزير الصحة : “إذا كانت استقالة الوزير تحل مشكلة فيا حبذا، ولكن يجب أن يتحمل كل إنسان مسؤوليته، ونحن ننتظر نتائج التحقيق والمدان يجب أن يتحمل مسؤوليته كائناً من كان.

كما أضاف حزوري “أن المجتمع الدولي يقيّد دور الوزارة، مضيفاً ” أن وزارة الصحة في الفترة السابقة لم تتمكن من أخذ دورها، فوزارة الصحة تابعة لحكومة مؤقتة غير معترف بها قانونياً من قبل الأمم المتحدة ونضطر على العمل من بعد، والاستعانة بمنظمات طبية، وهيئات اخرى، والاكتفاء فقط برفع الإحصاء، والاحتياجات، والإشراف من بعد على تنفيذ حملات اللقاح.

ومن جانب أخر أعلن “الحزوري” عن تشكيل فريق متابعة بإشراف وزارة الصحة وبمشاركة مع وزارة العدل، ويضم جميع المنظمات والهيئات المسؤولة عن حملة اللقاح من أجل الوقوف على الأسباب الحقيقية وراء هذه الكارثة الانسانية.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *