وسط مخاوف من “الإيبولا”والكورونا”.. السعودية تستقبل مليونى حاج

30 سبتمبر، 2014 11:39 ص 163 مشاهدة

رحاب نيوز- ر ن أ

يتدفق مئات الاف الحجيج من العالم اجمع الى الحرم المكي للبدء بمناسك الحج في ظل تدابير امنية مشددة،  وفي وقت تخوض فيه السعودية حربا ضد “داعش”الى جانب تحالف دولي عريض.

سعاد غامرة تغمر الحجيج البعض منهم وصلوا على الكراسي المتحركة فيما تقدم بعض آخر من الكبار بالسن بصعوبة، وتحت اشعة الشمس الحارقة، نحو الحرم حيث بدأ عشرات الالاف شعائر الطواف حول الكعبة.ومن المفترض ان يشارك في الحج هذه السنة حوالى مليوني شخص، بينهم عدد كبير من قارتي آسيا وافريقيا. ويبدأ الحج الذي يعد  من اكبر التجمعات البشرية سنويا في العالم، الخميس.
واضافة الى التدابير الصحية المرتبطة بفيروس ايبولا، عززت السلطات التدابير الامنية  ضد التنظيم المتطرف “داعش”وكان وزير الداخلية السعودي الامير محمد بن نايف اعرب الاحد عن ارتياحه ازاء التحضيرات مؤكدا قدرة بلاده على تامين سلامة الحج كما أكد الامير محمد عزم السلطات التعامل بحزم مع التهديدات التي يمثلها أى تنظيم متطرف .
وطلب وزير الداخلية من الحجاج الابتعاد عن الشعارات السياسية والعقائدية خلال اداء مناسك الحج، بحسبما افادت وكالة الانباء الرسمية.

ورغم المخاوف من ايبولا وفيروس كورونا، يسود جو من الطمأنينة الظاهرة بين الحجاج. وقالت الجزائرية  فى تصريحات للوكالة الفرنسية عائشة (50 عاما)، “لم اشعر بحياتي بهذه السعادة”. وكانت عائشة تسير مع ابنها احمد واضعة كمامة طبية على وجهها.
ومنعت السعودية دخول مواطني غينيا وليبيريا وسييرا ليون الى اراضيها، وهي الدول الثلاث الاكثر تعرضا لفيروس ايبولا الذي اودى حتى الآن بحياة ثلاثة الاف شخص في غرب افريقيا.
الا انه سمح لمواطني نيجيريا بالمشاركة في الحج بالرغم من وفاة ثمانية اشخاص في هذا البلد جراء الاصابة بفيروس ايبولا.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *