وفاة الفنان الكبير سعيد صالح عن عمر يناهز 76 عاما

1 أغسطس، 2014 2:32 م 145 مشاهدة

سعيد صالح

رحاب نيوز – ر ن ا

رحل عن عالمنا اليوم النجم الكبير سعيد صالح عن عمر يناهز 76 عاماً بعد معاناة طويلة مع المرض استمرت عدة سنوات، وقد تدهورت الحالة الصحية للفنان مؤخرا وتم نقله إلى مستشفى المعادى للقوات المسلحة ودخل فى غيبوبة ولم يفق منها خلال يومين سوى مرة واحدة فقط.

وكان صالح قد تعرض لقرحة فى المعدة وخضع لعملية نقل دم لمواجهة الأنيميا منتصف شهر مايو الماضى وظل فى المستشفى قرابة الأسبوعين زاره خلالها العديد من النجوم على رأسهم نبيلة عبيد.

وأشار الأطباء أنه لم يكن من المفترض أن يغادر المستشفى الفترة الماضية في ظل هذه الحالة المرضية لكنه أصر على استكمال علاجه بالمنزل، على أن يقوم بالذهاب للمستشفى دوريا ولكن مع تدهور الحالة كان يجب أن ينقل فورا للمستشفى.

سعيد صالح من مواليد 31 يوليو 1938، عمل في أكثر من 500 فيلم وأكثر من 300 مسرحية. حصل على ليسانس الآداب عام 1960 وعمل في المسرح، واكتشفه الفنان حسن يوسف الذي قدّمه إلى مسرح التلفزيون كما أنه شارك عادل إمام في الكثير من أعماله السينمائية.

اشتهر بخروجه عن النص في الكثير من مسرحياته. وكان يقول دائمًا "السينما المصرية أنتجت 1500 فيلم أنا نصيبي منهم الثلث "

وفي عام 1983  وقف على الخشبة قائلاً: "أمي إتجوزت 3 مرات… الأول وكلنا المش، والتانى علمنا الغش، والتالت لا بيهش ولا بينش" قاصداً بذلك رؤساء الجمهورية الثلاثة الذين تناوبوا على حكم مصر، فحكم عليه المستشار راغب سامي صالح بالسجن ستة أشهر.

ومن أشهر أعماله : زهايمر (مع عادل إمام)، جواز بقرار جمهوري (مع هاني رمزي)، بلية ودماغه العالية (مع محمد هنيدي)، الواد محروس بتاع الوزير (مع عادل إمام)، الجردل والكنكة (مع عادل إمام)، يا عزيزي كلنا لصوص مع محمود عبد العزيز، العرضحالجي، الصبر في الملاحات، سلام يا صاحبي (مع عادل إمام)، انا اللي قتلت الحنش (مع عادل إمام)، درب اللبانة (مع شيريهان)، الهلفوت (مع عادل إمام)، على باب الوزير (مع عادل إمام)، المشبوه (مع عادل إمام)، الشيطان يعظ، مولد يا دنيا (مع محمود ياسين)، حتى اخر العمر (مع محمود عبد العزيز)، الرصاصة لا تزال في جيبي (مع محمود ياسين)، في الصيف لازم نحب (مع سمير صبري)، اين عقلي، شلة المشاغبين، عاشق الروح (مع نجلاء فتحي)، هذا إلى جانب العديد من المسرحيات أشهرها العيال كبرت.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *