إيران تجدد مغازلة الشركات الأميركية

28 نوفمبر، 2015 5:26 م 92 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

جددت إيران مغازلتها للشركات الأميركية بدعوتها للاستثمار في قطاع النفط ببلادها، مشيرة إلى سعيها لتعزيز الشراكة في القطاعات البترولية مع الولايات المتحدة، وذلك في مسعى لإزالة حالة التوتر التي سادت العلاقات الاقتصادية والسياسية بين البلدين خلال السنوات الماضية.
أكد وزير النفط الإيراني “بيجن زنكنه”، أمس السبت “أن الأبواب مفتوحة أمام الشركات الأميركية للاستثمار في صناعة النفط”، لافتا إلى أن بلاده لا تعارض حضور شركات أميركا في صناعة النفط الإيرانية.
وقال زنكنه في تصريح صحافي على هامش ملتقى دولي لتقديم العروض الجديدة لعقود النفط الإيرانية في طهران، إن “إيران اليوم تختلف عن قبل 20 عاما، وعلى الشركات الأجنبية الراغبة بالاستثمار الاهتمام بهذه النقطة”.
وأكد الوزير ضرورة تطوير القطاعات المختلفة في صناعة النفط، لاسيما في الإنتاج والتنقيب والاستثمار في بناء المصافي والبتروكيماويات، مشددا على أن “أي شركة أجنبية تسعى للعمل في إيران يجب عليها أن تصبح شريكة مع شركة إيرانية معتمدة”.
واعتبر أن العروض الجديدة للعقود النفطية الإيرانية توفر فرص “الربح- الربح” لصناعة النفط الإيرانية وللشركات الأجنبية المستثمرة، موضحا أن “العروض التي تقدمت بالتأكيد من دون نواقص، لكنها مناسبة لاحتياجات تطوير صناعة النفط بالظروف الحالية التي تمر بها إيران والمنطقة”.
وأضاف أن “تطوير التنقيب وزيادة طاقة الإنتاج والزيادة المستمرة لمعدل الاستخراج من المخازن والاستفادة من التقنيات الحديثة واستقطاب المستثمرين الأجانب تعد من أهم النقاط التي أدرجت في هذه العقود”.
وفيما يتعلق بعدد المشاريع النفطية التي تم تحويلها للشركات الأجنبية، قال زنكنه: إنه ليس من المقرر أن تحول جميع المشاريع إلى الشركات الأجنبية، مشيرا إلى أن بعض المشاريع مثل تطوير حقل (بارس الجنوبي) للغاز إضافة إلى الحفاظ على الإنتاج “تجري من قبل الشركات المحلية”.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *