يونس محمود يفتح النار على “شنيشل”

17 نوفمبر، 2016 8:05 م 162 مشاهدة
يونس محمود يونس محمود

رحاب نيوز: محمد سمير

أكد يونس محمود قائد المنتخب العراقي السابق لكرة القدم، أنه أول من طالب الاتحاد العراقي بالتعاقد مع المدرب راضي شنيشل، لأن جميع اللاعبين يحترمونه ، ويعتبرونه قدوة ولكن الأخير أبعده دون أسباب.

وأضاف محمود في تصريحات تليفزيونية: “المدرب شنيشل كان يهاجمني بتصريحات غير مباشرة ، ومرة يقول استدعيته لكنه كان بالسويد ، وفي أخرى يقول إن مستواه الفني هابط  ولا يصلح للعب مع المنتخب ، ولكنني أقول له من كان قائداً للفريق داخل الملعب، ومحركاً له في كأس آسيا 2015 في أستراليا؟”.

وأضاف: “تصفيات كأس العالم أكبر من المدرب راضي شنيشل ، وأن أخطاء كثيرة ظهرت في عمله ، ومنها إبعاد عدد من اللاعبين ومنهم علي حصني الذي يعتبر افضل لاعب شاب ، وكذلك همام طارق ، ومن غير الممكن أن يجلس لاعب بمستوى علي عدنان على مصطبة الاحتياط ، وعدم استدعاء كرار جاسم الذي بإمكانه أن يحسم المباراة في ربع ساعة ، وكذلك المدافع سلام شاكر الذي أعلن اعتزاله اللعب والآن يقدم مستويات رائعة بالاحتراف في الامارات”.

وأوضح محمود، “أن المدرب الناجح لايلقي باللوم بعد كل هزيمة على اللاعبين ، ويقول مستواهم لا يصلح للمنتخب، ومن غير الصحيح أن يتكلم المدرب على اللاعب ، وعليه أن يقرأ ويفهم نفسية كل لاعب ، هنالك لاعب يحتاج إلى العطف ، وآخر يحتاج الى السيطرة عليه ، ونصيحتي له ، أنت أب للعائلة الكروية بالمنتخب ، وعليك التعامل مع كل لاعب حسب أفكاره وحسب مزاجه ، ولا تجمع بين أفكار ومستويات الجميع ، والمدرب الذكي يتعامل مع بعض اللاعبين المزاجيين بحكمة وعقلانية ، كما هو الحال مع المحترف ياسر قاسم”.

وتابع محمود “أن البعض يسعى إلى تحطيم اللاعبين من جيل المدرب حكيم شاكر ، وأن اتفاقاً جرى بين مجموعة من الإعلاميين وبين بعض المواقع والمدرب ، وبدأوا في إحداث الضجة على بعض اللاعبين باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) وأستبعدنا عن الفريق ، وأن أعضاء الاتحاد العراقي لا يتفقون أبداً لان لكل واحد منهم رأيه وتصريحه ، ولن يتجمعوا في يوم من الأيام على قرار وموضوع معين، ولكنهم يجتمعون وفي النهاية يعلنون بأنهم توصلوا إلى القرار الفلاني وهم لم يتفقوا أصلا”.