وقع اختيار اللجنة المُشكلة لاختيار الفيلم السينمائي، الذي سيمثل مصر في جوائز «الأوسكار» في مقر نقابة المهن السينمائية على فيلم «فتاة المصنع» للمخرج محمد خان. وقد ضمت اللجنة عددا من المخرجن والنقاد، منهم المخرج علي بدرخان والمخرج علي عبد الخالق ومهندس الديكور أنسي أبو سيف والموسيقار راجح داوود والناقد الفني طارق الشناوي، وبعد مناقشات لاختيار الفيلم المُرشح أسفرت عن اختيار فيلم «فتاة المصنع» للمخرج محمد خان، من إنتاج شركة «داي دريم» لتمثيل مصر في جوائز الأوسكار لهذا العام.
يدور الفيلم حول هيام، وهي فتاة في الواحدة والعشرين ربيعاً، تعمل كغيرها من بنات حيها الفقير في مصنع ملابس، تتفتح روحها ومشاعرها بانجذابها لتجربة حب تعيشها كرحلة ومغامرة بدون أن تدري أنها تقف وحيدة أمام مجتمع يخاف من الحب ويخبئ رأسه في رمال تقاليده البالية والقاسية.
وقد نالت ياسمين عن هذا الدور جائزة أفضل ممثلة في الدورة العاشرة من «مهرجان دبي السينمائي الدولي» خلال شهر ديسمبر/كانون الأول 2013 الماضي، حيث استضاف المهرجان العرض العالمي الأول للفيلم ضمن مسابقة «المهر العربي» للأفلام الروائية الطويلة.
وكان فيلم «فتاة المصنع» قد حصل في شهر يوليو/تموز الماضي على شهادة تقدير خاصة من مهرجان «ميد فيلم» في العاصمة الإيطالية روما، حيث كان «فتاة المصنع» فيلم افتتاح المهرجان، وجاء هذا بالتزامن مع نجاح الفيلم التجاري في دور العرض المصرية، وقيامه بجولات تجارية ناجحة في 6 دول عربية، بالإضافة إلى عرضه بمدينة رام الله الفلسطينية.
ونال الفيلم جائزة الاتحاد الدولي لنقاد السينما (فيبريسكي) للأفلام العربية الروائية الطويلة، بالإضافة إلى فوز بطلة الفيلم ياسمين رئيس بـجائزة أفضل ممثلة، كما شارك «فتاة المصنع» خلال شهر يونيو/حزيران الماضي في العديد من المهرجانات السينمائية حول العالم منها «مهرجان شنغهاي السينمائي الدولي» و»مهرجان الفيلم الفرنسي العربي» في الأردن، إضافة لعرضه في افتتاح مهرجان الفيلم العربي في العاصمة الكورية سيول.
«فتاة المصنع»، من بطولة ياسمين رئيس، هاني عادل، سلوى خطاب، سلوى محمد علي وابتهال الصريطي، مع مجموعة كبيرة من الوجوه الجديدة، وهو من تأليف وسام سليمان، ومن إنتاج شركة «داي دريم» للإنتاج الفني التي أسسها المخرج والمنتج محمد سمير.