آلدار خليل: أبواق الحرب الخاصة عادت لتمارس مهامها القذرة بعد تحرير تل معروف

1 مارس، 2014 11:15 م 112 مشاهدة

الدار خليل - رحاب نيوز

" رحاب نيوز " ر ن ا – قامشلو – دمهات ديركي

قال آلدار خليل عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي tev-dem  في سياق هجوم داعش على قرية تل معروف وتفجير اضرحة الشيوخ ومرقد الشيخ أحد الخزنوي, حيث قال: في الوقت الذي يستعدي أن ندين ونستنكر هذه التصرفات والإعمال الهمجية لهذه القوى وتقديم الشكر والتقدير لوحدات حماية الشعب لقيامها بتحرير وتطهير تل معروف وطرد تلك الوحوش, نجد أن أبواق الحرب الخاصة عادت لتمارس مهامها القذرة تجاه الملاحم التي سطرتها وحدات حماية الشعب من خلال ترويجها لأكاذيب من قبيل أن تلك المجموعات دخلت تل معروف وخرجت منها دون أية مقاومة أو قتال, موضحاً إلى أنه حتى وصلت بهم الأمور لتبرئة داعش وحلفائها بادعائهم أن المهاجمين هم من النظام.

واضاف خليل في حديثه لوكالة  ANHA إلى أنه على الرغم من استبدادية النظام ودكتاتوريته وهمجيته, لكن الموقف العدائي لا يفرض علينا أن نقبل بجعل النظام وسيلة لإخفاء الحقائق فتلك القوى وبغض النظر عن خلفياتها ومن يساندونها فهي تتحرك بهوية تنظيمية تميزها عن الآخرين فاللجوء إلى محاولات تبرئة داعش والاختفاء وراء مساوئ النظام والادعاء بأن التطهير والتحرير تم من دون إطلاق نار كل ذلك ينم عن فقدان تلك الجهات للأخلاق والقيم الإنسانية.

كما اوضح خليل إلى أن تلك الحملات الإعلامية التي استهدفت وحدات حماية الشعب التي رافقت عملية تحرير تل براك يأتي بعد فشل مؤتمر جنيف2 وإلى محاولة بعض القوى تغيير كفة الميزان وتوفير بعض الفرص لها لتجاوز محنتها وحالة الانسداد التي تعيشها.

وإلى ذلك, قال خليل: لذلك نجد المجموعات المسلحة و الإرهابية تحاول التوسع ميدانيا وفرض هيمنتها على أغلب المناطق في سوريا وغرب كردستان وفي مواجهة ذلك كانت مبادرة وحدات حماية الشعب YPG التي توجت بالانتصارات المتمثلة بتحرير تل براك من هذه القوى الظلامية، معتبرا ذلك ضربة موجعة لتلك المجموعات ونصراً حقيقياً لوحدات حماية الشعب لابد من الاحتفاء به باعتباره نصراً وطنيا بامتياز.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *