أهالي مدينة عامودا يستيقظون على إحراق مكتب الحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي في سوريا

6 مارس، 2014 11:15 ص 109 مشاهدة

ff

" رحاب نيوز " ر ن ا  عامودا – رامان حسو

في ساعات الصباح الاولى كما هي العادة أو الروتين التي احرقت به مكاتب الأحزاب الكوردية الأخرى في المدن الكوردية خلال الثلاث سنوات الماضية من عمر الثورة السورية.

أحرق في نفس التوقيت اليوم الخميس 6-3-2014 مكتب الحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي في سوريا في مدينة عامودا, وحسب ما تم البوح به لرحاب نيوز فقد اقدم مجهولون لم يعرفوا ماهية جهتهم على حرق المكتب وذلك برمي زجاجات بما تسمى ب"مولوتوف" ذات الصنع اليدوي عبر نافذة المكتب المطلة على الشارع.

وإدان هذ العمل بعض السياسين الكورد من خارج وداخل الحزب واصفاً إياها "بملامسات حزب البعث التي لم تغب عن ذاكرة أحد بعد, ومازالت ترتكب وبمنهجية مستمرة وغير أخلاقية",  ولم يخلف الحريق اضرار كثيرة ولكن اقتصرت على اضرار مادية فقط مقتصرة على بعض الأثاث .

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *