اتفاق بين النظام السورية والمعارضة لإستمرارهم في محادثات السلام

29 يناير، 2014 8:26 م 77 مشاهدة

1

" رحاب نيوز " ر ن ا
ترجمة: عبدالسلام خنجر

قال وفدي النظام السوري والمعارضة اللذان يحضران محادثات السلام في جنيف بأنهم قد اتفقوا على العودة إلى  "بنود جنيف "2012 " كأساس للمفاوضات .
أعلن كلا الطرفين استعدادهما بالاستناد لهذه الوثيقة على الرغم من وجود عدم التوافق في الخطوة الثانية من المحادثات .

وأحد الفقرات في هذا البيان يدعوا إلى أيجاد حكومة انتقالية. ويقول المفاوضون  بأن المعارضة تريد البدء بالمحادثات بالتركيز على هذه الفقرة بينما تريد الحكومة مناقشتها في نهاية المحادثات

الحكومة تريد التركيز على" الإرهاب" أولا .

وقال  لؤي الصافي الناطق الرسمي باسم المعارضة بأنها كانت خطوة ايجابية للأمام "والمحادثات في يومها الخامس حيث التقى وفدي النظام والمعارضة بالأخضر الإبراهيمي الوسيط من قبل الأمم المتحدة والجامعة العربية .

 القاعدة والنفط

وفي تطور آخر تقول وكالات الأنباء الغربية بأن الحكومة السورية تقوم بشراء النفط والغاز من الجماعات المرتبطة بالقاعدة التي بسطت سيطرتها على بعض الموارد في سوريا .وقال وكالات إخبارية بأن ميلشيات مرتبطة بدولة العراق وجبهة النصرة استخدمت عائداتها من النفط والغاز لتمويل عملياتها .نقلا عن مسؤولين  غربيين  لم يذكر أسمائهم .   وقالت نيويورك تايمز يوم الأربعاء بأن نشطاء المعارضة في المناطق النفطية  السورية  أدعوا بأن الجماعات المسلحة كانت تزود الحكومة بالوقود مقابل عدم التعرض للضربات الجوية .

الأسد

يؤكد الثوار الذين يقاتلون الرئيس بشار الأسد بأنه يجب أن يتخلى عن السلطة ،بينما قالت  الحكومة السورية  بأن محادثات السلام لن تصل إلى  مناقشة دور الأسد .بدأ الصراع السوري في آذار 2014 كاحتجاجات سلمية ضد الحكومة وتحولت إلى حرب أهلية والتي تقول الأمم المتحدة  بأنها قتلت أكثر من 100,000 شخص وأجبرت تسعة ملايين على مغادرة بيوتهم  .

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *