اختطاف طالب بكلية التربية بالحسكة .. و حوادث نهب مسلح تتكرر يومياً

7 ديسمبر، 2012 2:16 ص 160 مشاهدة

أفاد مراسل وكالة رحاب الاخبارية من مدينة الحسكة  أنه و في ظهيرة يوم الثلاثاء 4/12/2012 اختطف المعيد في كلية التربية و الآداب بالحسكة عبد الحميد الأحمد 27 سنة  من قرية فرفرة الواقعة على طريق تل حميس  بعد خروجه من الجامعة بقليل.

و قد شوهد آخر مرة من قبل عدد من الطلاب لحظة اقتياده من قبل عدد من الأشخاص الغرباء إلى سيارة لتنقطع أخباره نهائيا منذ تلك اللحظة.

و في أول جديد بالنسبة لهذه القضية فقد تسلم أحد الموظفين بالكلية اليوم الخميس 6/12/2012  رسالة نصية على جهازه النقال تعلم بأن المعيد قد تم إعدامه ، بينما لم يتسنى لأحد حتى الآن التأكد من صحة المعلومة أو مصدر الرسالة و ما إذا كان المعيد لا يزال على قيد الحياة . في حين لا يزال الخبر مكتوماً على أهل الأحمد .

يذكر أن عائلة المعيد عبد الحميد الأحمد معروفة بمعارضتها للنظام و معظم أقاربه يدينون بالولاء للجيش الحر .

و في سياق متصل و بحسب نشطاء من مدينة الحسكة فإن هذه الحادثة لا تعتبر الوحيدة في المدينة ، هذا ناهيك عن عمليات التحرش و النهب و التشليح تحت التهديد من قبل شباب عرفوا أنهم من المحسوبين على النظام .

فقد قام اليوم عدد من هؤلاء بالهجوم على الجامعة و قاموا بالاعتداء على الطالبات و سرقة محتويات حقائبهن ، و رغم اتصال المعنيين في الجامعة بالأمن الجنائي إلا أنهم لم يتدخلوا ، حتى وصل الأمر بمسؤولين في الجامعة بالاتصال بعناصر من وحدات الحماية الشعبية و التي بدورها لم تتدخل  بعد تقييم عدد من المعنيين بالجامعة للوضع كي لا يتطور الموضوع إلى حدود الطائفية  . كما قام أمس أحد عناصر الأمن بإطلاق النار في الهواء لتفرقة عدد من الطلبة بمحطة القطار ، و ذلك حين قام أحد الطلبة و بعد مشادة كلامية  بضرب العنصر المذكور ، لتهدئ بعدها الأجواء و يعود الطلاب بالقطار إلى قامشلو.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *