اشتباكات بين قوات الحماية الشعبية YPG ومسلحي عشيرة الطي الموالية للنظام السوري

1 ديسمبر، 2012 3:54 ص 176 مشاهدة
عن مراسل وكالة رحاب الاخبارية – مكتب قامشلو 2012.11.30
في الساعة الخامسة تقريباً من بعد ظهر يوم الجمعة وقعت اشتباكات بين قوات الحماية الشعبية YPG التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي وعدد من مسلحي عشيرة الطي الموالية للنظام والمرتبطة بعضو البرلمان السابق محمد الفارس عند مبنى مركز المأمون غربي مدينة قامشلو ،لتستمر الاشتباكات لساعة إعداد هذا الخبر ، وذلك على خلفية استلام عناصر الـ YPG لحواجز ومداخل المدينة بعد أن اخلتها قوات النظام ، بينما يتخوف الكورد الساكنين في حارة الطي وجسر علايا التي تسكنهما غالبية عربية موالية للنظام من عشيرة الطي من عمليات انتقام تطالهم إثر هذه الاشتباكات

ويذكر بأن محمد الفارس يتحرك بسرعة كبيرة ومنذ شهرين وأكثر لحشد التأييد للنظام بشار الأسد وتشكيل لجان شعبية للدفاع عنه واجتمع مع عدد منشيوخ عشائر المنطقة ،وفي نفس الوقت يشحذ الهمم ضد الكورد بحجة أن الجزيرة السورية ذات طابع عربي وأن الكورد يسعون إلى إعلان دولة كوردستان في سورية

كما كان لمحمد فارس دور سلبي في أذار عام 2004 إثر أحداث الملعب وتأجيجه للفتنة بين العرب والكورد ، كما كان له دور إثر استشهاد الشيخ معشوق الخزنوي في صيف 2006بحجة أن الكورد يستفردون بـ قامشلو وعلى إثرها هاجم مسلحون من عشيرته عدد من المحلات الكوردية وكسروا ونهبوا محتوياتها.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *