الائتلاف السوري: “داعش” خلُق على أيدي الروس والنظام وزرع في جسد الثورة

2 يناير، 2014 2:47 ص 67 مشاهدة

هيثم-المالح-660x330
" رحاب نيوز " ر ن ا – اسطنبول – جان ملا

دعا رئيس اللجنة القانونية للائتلاف الوطني السوري "هيثم المالح"، الحكومة الروسية إلى أن تتقي القانون بدماء السوريين وأن تكفّ عن دعم الإرهاب في سوريا بغية تحقيق مصالحها الاقتصادية والسياسية. وقال: " الجميع يعلم أن الجماعات المتطرفة فيها العديد من العناصر الروسية والإيرانية التي تعمل لصالح النظام، لتشوية الصورة الحقيقية للثورة السورية، ومخطئ من يظن أن المجتمع الدولي يقف مع الشعب وليس مع النظام". 

فيما اعتبر "المالح" أن محاسبة "بشار الأسد" يجب أن لا تقتصر على قتل السوريين فحسب، بل على "صناعته للعديد من الخلايا المتطرفة داخل المنطقة بغية التأثير على رأي الدول الغربية، ليجعلها ضمن خيارين إما الإرهاب الذي يتمثل بالمتطرفين أو الإرهاب المتمثل ببشار الأسد، في محاولة منه للتغطية على الثورة الشعبية الحقيقية التي خرجت لإسقاطه". 

وتابع "داعش"، "لغم زرعه نظام الأسد في جسد الثورة، يحذر المجتمع الدولي من خلاله من الاقتراب أو التدخل في الثورة السورية"، وزاد " إن هذا التنظيم هو قشرة بلا مضمون، يتكنى بالإسلام ويرتدي عباءته من أجل التأثير على الرأي العام". ووصف المالح التنظيم بـ"البالون الحراري الذي يسعى نظام الأسد بواسطته إلى حرف الثورة السورية عن مبادئها التي خرجت من أجلها، والتي يعتبر إسقاط النظام ومحاسبته أحد أهم أهدافها" 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *