الاتحاد الأوروبي يدعو القادة السودانيين إلى الحوار في ألمانيا

12 فبراير، 2014 10:36 ص 100 مشاهدة

صادق-المهدى

رحاب نيوز- ر ن أ

أبلغ سفراء الاتحاد الأوروبي في الخرطوم زعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي عن نية الاتحاد عقد لقاء جامع للقوى السياسية السودانية في مدينة هيدلبرغ الألمانية في (أبريل) المقبل، لتسريع التوصل إلى وفاق وطني في البلاد.

وقال المهدي في بيان عقب لقائه سفراء دول الاتحاد الأوروبي المعتمَدين في الخرطوم: «إن السفراء أكدوا عزمهم عقد لقاء موسع للقوى السياسية يمهد للوفاق الوطني، وإنهم قرروا عقد لقاءات مع القوى السياسية السودانية للاطلاع على مواقفهم من مرحلة الحوار الحالية».

ودعا المهدي إلى عقد لقاء جامع يُحدد عنوانه وموعده بالتشاور بين القوى السياسية بهدف الوصول إلى اتفاق جامع يحقق سلاماً عادلاً وشاملاً وتحولاً ديموقراطياً كاملاً في السودان.

و أعلن حزب المؤتمر الشعبي المعارض الذي يتزعمه حسن الترابي أمس، أنه سيدخل في حوار مع حزب الموتمر الوطني الحاكم.

وقال المسؤول السياسي للحزب كمال عمر خلال مؤتمر صحافي: «إن حزبه قبل بمبادرة الحوار التي طرحها البشير أخيراً ومن دون شروط مسبقة»، موضحاً أن الهدف من الحوار هو حض الحزب الحاكم على قبول وضع انتقالي يؤسس لتحول ديموقراطي تشارك فيه كل القوى السياسية.

من جهة أخرى، أعلن وزير الخارجية السوداني علي أحمد كرتي أن البشير رفض عرضاً من نظيره الأوغندي يويري موسفيني للتوسط بين الخرطوم وتحالف متمردي «الجبهة الثورية» الذي يضم حركات التمرد الرئيسة في دارفور و«الحركة الشعبية – الشمال». وكشف كرتي أن البشير أبلغ موسفيني خلال لقائهما الأخير في أديس أبابا أنه ليس مستعداً لمناقشة أي دور أوغندي قبل طرد قادة تحالف المتمردين من العاصمة الأوغندية كمبالا ووقف دعمهم. وقال كرتي: «سمعنا تأكيدات كثيرة من الرئيس موسفيني بأنه سيطردهم وسيكون وسيطاً للتفاوض»

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *