“التبريد” يستنزف 70% من إنتاج الكهرباء بالسعودية

5 ديسمبر، 2012 1:53 ص 145 مشاهدة

أكد مساعد وزير البترول والثروة المعدنية السعودي، رئيس اللجنة المعنية بإعداد البرنامج الوطني لترشيد ورفع كفاءة استهلاك الطاقة، الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز أن المملكة تشهد هدراً كبيراً للطاقة في جميع قطاعات الاستهلاك الرئيسة.
وأشار إلى أن قطاع المباني يستهلك قرابة 80% من إنتاج المملكة من الكهرباء منها 70% تستهلك في التبريد فقط.

وقال في كلمته خلال المنتدى والمعرض السعودي لكفاءة الكهرباء الذي نظم في مركز الخزامى بالرياض، إن ارتفاع معدل كثافة استهلاك الطاقة في المملكة بشكل كبير، يعني أن المملكة “تحتاج إلى كميات كبيرة من الطاقة للحفاظ على المعدل نفسه من الناتج القومي ولهذا، فإن المملكة لا تستطيع تجاهل هذا الوضع، الذي قد تكون له آثار ونتائج سلبية على الاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة”.

ودعا مساعد وزير البترول والثروة المعدنية إلى ضرورة العمل على ترشيد ورفع كفاءة استهلاك الطاقة المحلي بوصفه واجبا وطنيا وعلى الجميع المبادرة في تفعيله وعدم تأجيله لأن المملكة العربية السعودية ملتزمة بجميع مسؤولياتها من ناحيتين؛ الأولى هي مسؤوليتها تجاه الأجيال القادمة بالمحافظة على هذه الموارد البترولية عن طريق الاستخدام الأمثل للطاقة، والناحية الثانية هي مسؤولياتها تجاه العالم أجمع لكون المملكة تعد أكبر مصدر للنفط عالميا مما يجعلها باعثا للاستقرار والطمأنينة في أسواق البترول العالمية.

وتحدث الأمير عبدالعزيز بن سلمان عن أن استهلاك المملكة الحالي للطاقة فيه هدر كبير في جميع قطاعات الاستهلاك الرئيسية، مدللا على ذلك بأن قطاع المباني يستهلك ما يقارب 80% من إنتاج المملكة من الكهرباء منها 70% تستهلك في التبريد فقط، وفي تبريد المباني هدر كبير للطاقة بسبب انخفاض معامل كفاءة أجهزة التكييف المسموح به في المملكة اليوم.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *