الجامعة العربية تدين عزم إسرائيل سحب السيادة الأردنية عن القدس

15 فبراير، 2014 10:17 م 66 مشاهدة

images

رحاب نيوز – القاهرة – أحمد يوسف

أدان السفير محمد صبيح، الأمين العام المساعد لقطاع فلسطين بالجامعة العربية الموقف الاسرائيلي الأخير حول عزم دولة الاحتلال سحب السيادة الأردنية عن القدس، والمقدسات الاسلامية والمسيحية به، مؤكدا على أن هذا أمر مرفوض وبمثابة عقبة كبرى في طريق عملية السلام قد تهدد بنسفها.

وأوضح صبيح في تصريحات صحفية أن الموقف الذي جاء بناء على طلب بعض النواب في الكنيست الاسرائيلي هو خطير للغاية، يمس بحقوق المسلمين والمسحيين في القدس،وأنهم بذلك يوجهون عملية اعتداء واضح وصريح على القدس، واعتداء على عملية السلام وعلى مسارها بشكل ينهيها بشكل كامل.

وأشار صبيح إلى أن اتفاقية وادي عربة لعملية السلام الموقعة بين الاردن وإسرائيل تنص بشكل واضح على أن المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس تابعة للسيادة الاردنية، ومن ثم فهذا التحرك الأخير بمثابة تحد خطير من جانب إسرائيل.

وأوضح صبيح أن مسألة سحب السيادة الأردنية عن المقدسات في القدس، وتحويله للسيادة الاسرائيلية لازال في اطار بلونات الاختبار، التي تعودنا عليها من جانب اسرائيل، لكن حال ما ثبت سيوضع على جدول أعمال وزراء الخارجية العرب والقمة القادمة، وهو أمر خطير لا يمكن السكوت عليه.

كما أكد صبيح على مسئولية الولايات المتحدة الأمريكية، وضرورة تحملها مسئولية ما يجري فإسرائيل تعمل على وضع العقبات في مسار عملية السلام بشكل ملحوظ، وهاهي عقبة أخرى تضعها، لكنها تمس المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس وهي مسألة لا يمكن لأحد أن يتجاوزها.

هذا ومن المنتظر أن يناقش الكنيست الاسرائيلي الثلاثاء المقبل مسألة سحب السيادة الأردنية عن القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية في المدينة، وتحويلها للسيادة الاسرائيلية.

 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *