الجيش السوري الحر يتقدم على جبهات عديدة في سوريا وأولها جبهات حلب

7 فبراير، 2014 10:58 ص 93 مشاهدة

حلب

" رحاب نيوز " ر ن ا – خلدون خطاب

استهدف الجيش السوري الحر بصواريخ غراد مطار حماه العسكري. كما سيطر الجيش السوري الحر على حاجز "الغربال" بالكامل قرب "صوران" في ريف حماه الشمالي بعد تدمير خمسة دبابات لقوات النظام وقتل عدد من جنود النظام.

وحرر الثوار سجن حلب المركزي بشكل كامل بعد إعلانهم انتهاء معركة "وامعتصماه" لتحرير السجن، ويصبح بذلك ريف حلب محرراً بشكل كامل.

وسيطر الثوار على (جبال الحمام وجسر قره قوزاك) شرق مدينة منبج بريف حلب بعد اشتباكات مع تنظيم دولة العراق والشام.

في حين سيطر الجيش السوري الحر على حاجز "الشركراك" بريف الرقة الذي كان تحت سيطرة تنظيم دولة العراق والشام موقعاً خلاله العديد من القتلى في صفوف التنظيم.

فيما شهد حيّي حي القدم الدمشقي وشارع الثلاثين في مخيم اليرموك اشتباكات بين الجيش السوري الحر وقوات النظام. كما جرت اشتباكات بالأسلحة المتوسطة بين الطرفين في محيط إدارة الدفاع الجوي بالمليحة في ريف دمشق.

في الأثناء جرت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام بالقرب من حاجز "برد" في ريف درعا، كما شهدت ساحة "بصرى" اشتباكات بين الحر وقوات النظام، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة قرب حاجز "الكسارة" في أطراف بلدة "سلمين" بريف درعا. بينما شهد حي "الرشدية" بدير الزور اشتباكات بين الجيش السوري الحر وقوات النظام. واشتبك الثوار وقوات النظام في محيط السجن المركزي بحلب قبيل تحريره من قبل الثوار بشكل كامل، كما جرت اشتباكات عنيفة بين الطرفين في محيط مطار "كويرس" العسكري بريف حلب.

في الاثناء، جرت اشتباكات بالأسلحة المتوسطة بين الجيش السوري الحر وقوات النظام على أتستراد "صوران" في ريف حماه، ما أدى لمقتل عدد من قوات النظام.

في المقابل، شهدت بلدة "أم شرشروح" التابعة للجهة الغربية لمدينة "الرستن" بريف حمص، أدت لمقتل أحد عناصر النظام. بالتزامن مع اشتباكات بين الطرفين في الجهة الشمالية لقلعة "الحصن".

من جانبه قصفت قوات النظام بالمدفعية مدينة "اللطامنة" بريف حماه وذلك من حاجز "دير محردة". واستهدفت قوات النظام حي "الوعر" بنيران القناصة المتمركزة في البساتين التابعة للحي، بالإضافة لاستهداف الأبراج السكنية في المنطقة بالرشاشات الثقيلة والشيلكا والدوشكا. كما استهدفت تلك القوات براجمات الصواريخ بلدات (الرستن وتلبيسة والغنطو والدار الكبيرة) في ريف حمص.

في دمشق وريفها ألقى الطيران المروحي التابع للنظام أكثر من (16) برميلاً متفجراً على مدينة "داريا" بريف دمشق، كما شهدت "الزبداني" قصفاً مدفعياً من قبل قوات النظام المتمركزة في حاجزي (الجملة والحوش). وشن الطيران الحربي التابع لقوات النظام غارتين جويتين على مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق. كما قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية مزارع "خان الشيح" من الفوج (137) في ريف دمشق. بالتزامن مع سقوط جرحى بينهم أطفال نتيجة قصف عنيف من قبل قوات النظام على قرية "فليطة" بمنطقة القلمون بريف دمشق.

وشهدت مدينة "بصرى الشام" قصفاً عنيفاً بالمدفعية الثقيلة من قبل قوات النظام، كما شهدت بلدة "عتمان" قصفاً عنيفاً مماثل من كتيبة "البانوراما".  واستهدفت قوات النظام بالمدفعية من كتيبة "جدية" بلدتي (سلمين وإنخل) في ريف درعا الشمالي، بالتزامن مع قصف استهدف بلدة "طفس" من الطيران الحربي التابع لقوات النظام.

بينما قصفت قوات النظام بمدافع الفوزديكا قريتي (السويسة وعين التينة) في القنيطرة وذلك من ثكنة "تل الحارة".

وأدى قصف قوات النظام بالبراميل المتفجرة على حي "مساكن هنانو" بحلب إلى استشهاد (20) شخصاً، بالتزامن مع قصف مماثل على أتستراد "الصاخور" أدى لاستشهاد شخص وجرح (5) أخرين. كما استشهد طفل وامرأة نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على بلدة "دير حافر"، بالإضافة لقصف مماثل من قبل الطيران المروحي على حي "المرجة" بحلب. في حين قصفت قوات النظام بقذائف الدبابات بلدة "كورين" من حاجز "معترم" بريف إدلب.  كما شهدت قرية "أرنبة" بريف إدلب قصفاً من حاجز قوات النظام المتمركز في بلدة "جورين". وأدى قصف قوات النظام بالدبابات على قرية "معربليت" بجبل الزاوية في ريف إدلب إلى استشهاد سيدتين وإصابة طفل.

أيضاً جددت قوات النظام قصفها بمدافع (57) على محيط مطار دير الزور العسكري من الجبل المطل على المدينة استهدفت خلاله مسجد "عثمان" ومبنى "الهجانة" والصالة الرياضية وحي الصناعة.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *