الخارجية المصرية تنفى منعها وفد الناشطات الأجنبيات من زيارة غزة

6 مارس، 2014 10:16 م 61 مشاهدة

ناشطات 2

رحاب نيوز – القاهرة

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطى، رداً على ما يردده البعض من ادعاءات حول حصول مجموعة من الناشطات الأجنبيات على تصريح مسبق من الحكومة المصرية لدخول قطاع غزة عبر معبر رفح، عدم صحة هذه الادعاءات جملة وتفصيلاً، ونفى تماماً حصول تلك المجموعة على تصريح مسبق بدخول قطاع غزة من منفذ رفح ثم منعها بعد ذلك.

وأشار المتحدث، أنه فى ضوء الأوضاع الأمنية الراهنة فى شمال سيناء والعمليات التى تقوم بها الأجهزة الأمنية ضد المجموعات الإرهابية هناك وعدم انتظام مواعيد وتوقيتات فتح معبر رفح، فيتعين الحصول مسبقاً على موافقات من السلطات المصرية للمرور من المعبر مما يتطلب التنسيق المسبق معها.

ونوه بأنه وفقا لآلية العمل بمعبر رفح، فإنه يتعين على طالبى المرور التقدم بطلب إلى السلطات المصرية عبر السفارات المصرية فى الخارج أو عن طريق السفارات والبعثات الدبلوماسية المعتمدة بالقاهرة.

وأضاف السفير أن منسقة مجموعة الناشطات كانت تقدمت بطلب للسفارة المصرية فى باريس لزيارة المجموعة لقطاع غزة والدخول من منفذ رفح، حيث تم الرد عليها بعدم ملائمة توقيت الزيارة واستحالة إتمامها فى الوقت الراهن نظراً للظروف الأمنية الاستثنائية الحالية فى شمال سيناء، وصعوبة توفير التأمين اللازم لمجموعة الناشطات حتى وصولهن إلى منفذ رفح والعودة منه إلى القاهرة، خاصة وأن عددهن يصل إلى حوالى مائة ناشطة.

وأكد عبد العاطي أنه رغم إبلاغ المجموعة بضرورة تأجيل الزيارة، فإن المنسقة ذكرت آنذاك أنه بغض النظر عن عدم الحصول على موافقة الحكومة المصرية، فإن المجموعة تصر على العبور لغزة من معبر رفح، وشدد المتحدث فى هذا الصدد على ضرورة الاحترام الكامل للقوانين واللوائح والإجراءات المعمول بها على الأراضى المصرية.

وعن ما تردد عن منع السلطات المصرية لدخول المناضلة الجزائرية السيدة "جميلة بوحريد" من الدخول إلى مصر، أوضح السفير عبد العاطى، أن مصر تقدر التاريخ المشرف الطويل للمناضلة وأنها مرحب بها دائما فى بلدها الثانى مصر، مشيراً إلى أنه سبق توجيه الدعوة مرتين للمجاهدة لزيارة مصر منذ ثورة يناير 2011.

 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *