الرئيس المصري عدلى منصور يستبعد المصالحة مع الإخوان المسلمين

3 فبراير، 2014 3:38 م 70 مشاهدة

عدلى-منصور

رحاب نيوز – القاهرة  – ر ن أ

استبعد الرئيس المصري الموقت عدلي منصور إمكان إجراء مصالحة مع جماعة "الإخوان المسلمين"، معتبراً أن الأمر لم يعد مطروحاً.
وأضاف منصور: "استبعد إمكان المصالحة مع جماعة الإخوان بعد إرتكابهم جرائم القتل والتخريب، إن هذا الأمر لم يعد مطروحاً ولا مقبولاً شعبياً نتيجة هذه الأفعال".

وأشار إلى أنه "مستعد لاتخاذ أي إجراءات استثنائية إذا لزم الأمر، وإذا ما طلبت مؤسسات الدولة المعنية، لمواجهة الجرائم التي ترتكب في مصر".

ووصف الطريق إلى رئاسة مصر في هذه المرحلة بأنها مليئة بالتحديات وتتطلب عزماً وتصميماً وإيماناً بإرادة الشعب المصري العظيم".

ولفت إلى أن "الرئيس الجديد للبلاد يجب أن يحظى بتأييد شعبي قوي يتيح له اتخاذ ما يلزم من قرارات قد تبدو صعبة لتنمية مصر في مختلف المجالات".
واشاد منصور بوزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي، معتبراً "إنه رجل يحظي برصيد هائل من الحب والتقدير لدي الشعب المصري، فقد أسهم في صورة جوهرية في "ثورة 30 يونيو"، وغامر بحياته وصحح مسار 25 يناير وواجه العالم حفاظاً على وطنه".

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *