العثور على جثث مدنيين موثوقة الأيدي بجنوب السودان والأمم المتحدة تبدأ تحقيقاتها

17 يناير، 2014 11:01 م 169 مشاهدة

جيش-جنوب-السودان

رحاب نيوز – ر ن أ

بعد زيارته لجنوب السودان وصف مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان  ايفان سيمونوفيتش مدينة بانتيو كبرى مدن ولاية الوحدة بأنها مدينة أشباح. وقال أن المعارك أرغمت معظم السكان البالغ عددهم 40 ألف نسمة على الفرار من المدينة. كما شوهدت جثثا لمدنيين وثقت أيديهم قبل قتلهم وذلك في النزاع الذي يمزق هذا البلد منذ شهر. وأضاف "رأينا ما بين 15 و20 جثة متحللة في الشارع. وبدا أن المدنيين كانوا موثوقي الأيدي قبل قتلهم".

وأوضح سيمونوفيتش الذي نقلت تصريحاته بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان "مجرد أن يسيطر فريق ما على بانتيو ينتهك حقوق الإنسان ويقتل مدنيين".

ومن جانبها أعلنت فيه الأمم المتحدة أنها تحقق في الجرائم ضد الإنسانية، وقال ايفان سيمونوفيتش أن 92 محققا ينتشرون على الأرض. وأضاف أن تقريرهم الأول سوف ينشر خلال أسبوعين.

ومن جانب أخر أتهم طرفا النزاع، فريق رئيس جنوب السودان سيلفا كير وفريق خصمه نائب الرئيس السابق ريك ماشار، بعضهما البعض بارتكاب فظاعات في هذا النزاع.

 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *