القصة الكاملة لإغتصاب الفتاة السورية في كوردستان العراق إلى حين القبض عليهم

9 يناير، 2014 3:13 م 136 مشاهدة

المغتصبين 6

" رحاب نيوز " ر ن ا – هولير – آرام إبراهيم

بعد موجة من الغضب العارم التي انتاب السوريين اللاجئين إلى إقليم كوردستان العراق وخروج مظاهرات في العاصمة هولير, أعلنت العميد "عبد الخالق طلعت" مدير مديرية شرطة هولير اليوم وقبل ساعات عن إلقاء القبض على الأشخاص الستة الذين قاموا باغتصاب الفتاة الكردية السورية البالغة من العمر ستة عشر عاماً.

وقال العميد عبد القادر في تصريح صحفي لوسائل الإعلام، "مساء يوم الإثنين (6 / كانون الثاني – يناير / 2014)، قام ثلاثة شبان باختطاف فتاة تدعى (ياسمين حاجي حسن)، وتبلغ (16 عاماً) في حي كوردستان بمحافظة هولير، بسيارة تحمل الرقم (199777)".

وأضاف، "قام هؤلاء الشبان الثلاثة بأخذ الفتاة إلى مزرعة خارج محافظة هولير، وقاموا باغتصابها، ومن ثم انضم إليهم ثلاثة شباب آخرين وشاركوا في عملية الاغتصاب".

وقال: "بعد الحادثة ذهب هؤلاء الشبان وتركوا الفتاة وحدها في مكان الحادث، وذهبت الفتاة فيما بعد الى منزل قريب ومن ثم قامت باستدعاء الأسايش".

وأوضح، "لقد تم إلقاء القبض على هؤلاء الأشخاص الـ (6) في أقل من (48) ساعة، واعترفوا بارتكابهم لجريمة الاغتصاب، وسيتم تقديمهم إلى المحكمة لينالوا الجزاء العادل، وستتخذ بحقهم إجراءات مشددة، بحسب المادة (423) من قانون العقوبات العراقي".

والجدير بالذكر أنه وحسب المعلومات الواردة لرحاب نيوز فأن الفتاة هي من مهاجري غربي كوردستان وهي من مدينة عفرين وقد تم خطفها واغتصابها  مساء يوم الاثنين الماضي أثناء عودتها من عملها.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *