الكتائب في الحسكة “يلماز لا يمثلنا” ويلماز يرد لو كنتم موجودين بالفعل لما دخلت داعش إلى تل معروف اليوم!

27 فبراير، 2014 10:18 م 75 مشاهدة

15 (2)

" رحاب نيوز " ر ن ا – جان ملا

قبل أيام أخرجت بعض الكتائب التي ادعت أنها القوة الثورية في محافظة الحسكة، حيث أعلنت فيها هذه القوى بأن ممثل الحسكة بالقيادة العليا للجيش السوري الحر المدعو "يلماز سعيد" لا يمثلها وزعموا من خلال البيان الذي أذاعوه على صفحات الثورة على مواقع التواصل الاجتماعي، أنه بعد عام ونصف العام من تعينه ممثل لهم فأنه لم يساعدهم عسكرياً وميدانياً بشكل نهائي..!

وفي نفس السياق صرح "يلماز سعيد" لرحاب نيوز بخصوص البيان قائلاً: أولئك الأشخاص يدعون تمثليهم للكتائب الحر على الأرض وهم في الحقيقة فارون إلى اورفا وقاموا بنشر شريط مصور في احدى شققها.

وأضاف سعيد: لو تواجدت فعلاً هؤلاء الكتائب على الارض لما كانت داعش مسيطرة على تل حميس والشدادة وما تجرأت على دخول تل معروف اليوم

وتابع سعيد: ولم يستلم عناصر الجيش الحر الذين يدفعون دمائهم في سبيل الحرية والكرامة أي راتب أو مقابل وهيئة الاركان موجودة والجميع يستطيع أن يستفسر، ونحن كمجلس القيادة العسكرية العليا مهمتنا رسم السياسات العسكرية لإسقاط النظام الاسدي المجرم ونعمل بتراتبيه عسكرية أما من يشرف على الكتائب فهم قادة الجبهات والمجالس العسكرية للمحافظات ولا توجد لنا علاقة مباشرة مع الكتائب.

وبعد ذلك قامت حركة حزم بإصدار بيان نددت فيه هذه الحركات التي اعتبرتها محاولة لتفرقة القوى بدلاً من رص الصفوف على الأرض .. فيما يلي سنقوم بإدراج صورة عن البيان التي حصلت رحاب نيوز على نسخة منه.

بيان صحفي ، حركة حزم 27 شباط، 2014

إننا في حركة حزم ننوه بأن " السيد يلماز سعيد هو عضو في المكتب السياسي لحركة حزم" و يمثلها في مجلس القيادة العسكرية العليا، و نؤكد بأن اي تعرض له هو تعرض للحركة وما تحمله من مبادئ الثورة السورية العظيمة.
للسيد يلماز سعيد مساهماته العديدة في الثورة ، ومنذ إنطلاقتها مما عرضه للإعتقال من قبل النظام، وكان من أوائل من انخرط في عمل المعارضة السورية، فكان من مؤسسي المجلس الوطني السوري و المشارك في كل المحافل السياسية المتعلقة بثورتنا إذ بدأت و حتى الآن، وهو من أفضل من مثل الشباب الكورد على الساحة الداخلية والدولية ويشهد له الجميع بنزاهته وبعطائه المستمر للثورة السورية.
كما نؤكد في “حزم” رداً على الإداعاءات الكاذبة التي نشرت بحق السيد سعيد "أن البينة على من إدّعى" ، وإننا في حال لم يقدم المدّعي إثباتاته وبراهينه للجهات المختصة ضمن المدة القانونية فإننا سنقدم بحقه شكوى قدح وتشهير أمام قضاء سوري حر يضمن إقامة العدل وإحقاق الحق.
إن الإتهامات الخطيرة الموجهة للسيد سعيد لا تخدم غير أجندات شخصية ضيقة بهدف السيطرة على العمل العسكري الثوري ، و اننا في هذا المقام اذ نتحفظ على ذكر الكثير من التفاصيل و الأحداث الموثقه لدينا قانونياً من إشكاليات و تجاوزات حاصله في الآونة الأخيرة – و ليس ذلك الا رأباً للصدع و إتاحة لفرصة التوفيق بين الفرقاء التي يقوم بها الغيورون على مصلحة الثورة – فإننا نؤكد على قوتنا بالحق و الدليل ، لا بالتصوير و التشهير .

الرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين، عاشت سورية، وعاش شعبها حراً عزيزاً.

والجدير بالذكر أن من أخرج البيان الأول بعدم تمثيل يلماز لهم كان كل من:

لواء العقاب 
لواء المشعل 
لواء شهداء الظاهرية 
اللواء 114 
اللواء 313 الحسكة 
لواء شهداء غويران 
كتيبة الابابيل
كتيبة آزادي 
كتيبة صقور الكورد سراية الانصار 
كتيبة عدي بن حاتم الطائي 
كتيبة عمر الزبيدي

 

 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *