المجلس الوطني الكوردي في سوريا يجرد بعض الاحزاب والشخصيات من "صفة" العضوية لإسباب..

7 فبراير، 2014 1:51 م 158 مشاهدة

المجلس الوطني الكوردي

" رحاب نيوز " ر ن ا – قامشلو – دمهات ديركي

في بيان صادر عن الأمانة العامة للمجلس الوطني الكوري في سوريا في اجتماعه الأخير، تفاءل المجلس الوطني الكوردي بمؤتمر جنيف2 كونه يكون الحل والأمل الأخير للشعب السوري إلى جانب حقوق الكورد في سوريا وذلك عن طريق مطالبته للجاليات الكوردية في المدن والدول كافة للقيام بنشاطات لإيصال صوت الكورد إلى المجتمع الدولي، وفي سياق أخر أكد المجلس على أهمية قرار مجالسه المحلية في المناطق الكوردي بالنسبة لقرار رفع العضوية عن حزبين وبعض الشخصيات المستقلة التي كانت مترددة في علاقتها بين المجلسين الكورديين.

نص البيان كما ورد لرحاب نيوز:

في الثاني من شهر شباط الجاري 2014 عقد المجلس الوطني الكردي، اجتماعاً اعتيادياً، وبعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء الكرد وشهداء الثورة السورية، درس المجلس النقاط الواردة على جدول عمله والتي يمكن إجمالها بالآتي:

– حول مؤتمر جنيف 2 أكد المجلس من جديد أهمية هذا المؤتمر وضرورة إنجاحه ليكون المدخل الواقعي لإنهاء عذابات السوريين من قتل وتدمير وتشريد وتهجير..، والبدء بتشكيل هيئة حكم انتقالية ينهي النظام الاستبدادي ويعمل على بناء دولة اتحادية ديمقراطية برلمانية تعددية، تقر دستورها وجود الشعب الكردي ويعترف بحقوقه القومية المشروعة وفق العهود والمواثيق الدولية وحقوق باقي المكونات ضمن وحدة البلاد. وأكد أن ما يتطلع إليه الشعب السوري ومع حجم التضحيات الكبيرة التي قدمها من مؤتمر جنيف ليس وقف العنف وفتح ممرات إنسانية وإغاثية وإطلاق سراح بعض المعتقلين فحسب، رغم أهميتها، وإنما مساعدته على بناء سوريا المنشودة لكل السوريين بالتزامات وبضمانات ورعاية دولية وخلال مدة زمنية محددة. كما ثمن المجلس جهود الوفد الكردي الذي يحظى بتأييد ودعم معظم أبناء الشعب الكردي وتمنى له الدور الإيجابي والمشاركة الفعالة وحرصه على تحقيق ما يتطلع إليه هذا الشعب، ورأى أن أية محاولة للقفز على تلك التطلعات وتجاهل الكرد وقضيته لن يكون في صالح الشعب السوري وقضيته ولا يعزز دور الوفد الوطني المعارض، كما لا يوفر مناخ الاستقرار في سوريا راهناً ومستقبلاً.

وفي هذا السياق، دعا المجلس الوطني الكردي أبناء الجاليات الكردية القيام بفعاليات ونشاطات مناسبة وأهاب بأصدقاء الشعب الكردي وكل الخيرين في العالم بالضغط باتجاه إدراج القضية الكردية في سوريا على جدول عمل الجولة القادمة وإعطائها الأهمية اللازمة.

– حول ما صدر من بعض مكونات المجلس من مواقف وعدم التزامهم بقرار المجلس بخصوص ( الإدارة الذاتية المعلنة في المناطق الكردية )، فأن المجلس وهو يحترم خيارهم الذي ارتضوه، فأنه يقرر رفع صفة عضوية المجلس الوطني الكردي عنهم وينهي تمثيلهم في هيئاته ومؤسساته، وهم:

1- الحزب اليساري الكردي في سوريا.
2- حزب اليسار الديمقراطي الكردي في سوريا.
3- العضو المستقل أكرم حسو – عضو الأمانة العامة للمجلس.

– أدان المجلس هجمات المجموعات المسلحة التي تستهدف المناطق الكردية الآمنة بين حين وآخر والأعمال الإجرامية التي تقوم بها بحق المناطق الكردية والمواطنين فيها، من خلال عمليات التفجير وعمليات الاغتيال والسلب والسطو..، خاصة ما جرى في الآونة في مدينتي ديرك والحسكة.

– كما اتخذ المجلس الوطني الكردي جملة من القرارات والتدابير التي من شأنها تفعيل عمل المجلس ونشاطاته في مختلف المجالات.

6 / 2 / 2014 المجلس الوطني الكردي في سوريا

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *