المجلس الوطني الكوردي: نرفض الإملاءات ولانسمح لأي طرف بالطعن بوطنيتنا وقوميتنا

18 يناير، 2014 1:29 ص 137 مشاهدة

111

" رحاب نيوز " ر ن ا – قامشلو – دمهات ديركي

بعد موجة من التهديدات التي طالت حرمة المجلس الوطني الكوردي في سوريا "حسب ما صدر عن سياسيون كورد"، أعلنت الأمانة العامة للمجلس يوم أمس عن انعقاد اجتماع طارئ اليوم "الجمعة" في مدينة قامشلو للنظر في تلك التهديدات "كما جاء تسميتها" ووضع حدا لهذه الإملاءات التي تم طرحها على المجلس الكوردي من قبل وحدات حماية الشعب YPG بغية توضيح موقفها من الائتلاف السوري المعارض جراء الأحداث الأخيرة.

نص البيان كما صدر عن اجتماع المجلس الوطني الكوردي في سوريا اليوم الجمعة 17-1-2014 :

منذ اندلاع الثورة السورية ثورة الحرية والكرامة أكد المجلس الوطني الكردي أكثر من مرة على خصوصية المناطق الكردية من حيث تنوعها القومي والديني وعمل مع باقي المكونات القومية والمجتمعية الحفاظ على سلمية الحراك الجماهيري وصيانة السلم الاهلي فيها.

وبناء على ذلك فقد ادان المجلس دوما محاولات المجموعات المسلحة بتسمياتها المختلفة تهديد هذا الوضع ونقل دائرة العنف اليها ودعا كل من له شأن من قوى المعارضة الوطنية والدول بالعمل على وقف هذه المحاولات خاصة وان المنطقة باتت ملاذا آمنا لآلاف العوائل السورية التي وجدت فيها الأمان .. كما ان هذه العمليات لن تخدم الثورة السورية بقدر ما تخدم النظام نفسه . لكن ما شهدته المنطقة من محاولات جديدة لتلك المجموعات المسلحة في هذا الاتجاه والتي تسببت في استشهاد كوكبة من ابناء الشعب الكردي ينذر بتداعيات خطيرة تستدعي التوقف عنده بمسؤولية، وعدم اعطاء الفرصة للمتربصين بالشعب الكردي شرا وبأمن وسلامة المنطقة والسلم الأهلي فيها . 

ان المجلس الوطني الكردي وهو يجدد ادانته استهداف المنطقة ونقل دائرة العنف لها يدعو ابناء الشعب الكردي وكافة المكونات من عرب وسريان وكلد وآشور الى اليقظة والتكاتف صفا واحدا امام هذه المحاولات التي ستبوء بالفشل حتما ، كما ان المجلس الوطني الكردي لم ينسى خصوصيته القومية ويرفض الاتهام لأي طرف كردي سواء اتفقنا معه ام اختلفنا بالطعن في وطنيته وان الاتهامات والمواقف التي صدرت من المكتب الاعلامي للائتلاف حيال ذلك لا يعبر عن رأي المجلس الوطني الكردي ويرى ان وحدة الموقف والصف الكردي خاصة بين المجلسين ، المجلس الوطني الكردي، و مجلس الشعب لغربي كردستان، ضمانة لتلبية استحقاقات المرحلة وحماية شعبنا وتأمين حقوقه القومية مما يتطلب منا جميعا الحذر من دسائس المتربصين وكل محاولة لزرع بذور الفتنة والنيل من ما تحقق حتى الآن من التفاهم والتوافق بينهما والتي كان آخرها في هولير 23/12/2013 .. كما يهيب المجلس بكل المخلصين تحمل مسؤولياتهم التاريخية وعدم اعطاء المجال لأية تصريحات جهوية او شخصية لتفعل فعلها وتلحق الضرر بما نتطلع اليه جميعا ولنجعل من وحدة الصف والموقف الكردي هدفنا جميعا لتحقيق الاهداف السامية لشعبنا.

وفي الوقت الذي يرفض فيه المجلس الوطني الكردي الاملاءات والاتهامات أيا كان مصدرها فهو يود ان يذكر بأنه من الضرورة بمكان اعتماد الحكمة في اتخاذ المواقف وتجنب توجيه الاتهامات خاصة في هذه المرحلة الحساسة مثلما جاء في بيان القيادة العامة لوحدات حماية الشعب بحق المجلس الوطني الكردي. 

ان الشعب الكردي لن يبخل بالشهداء في الدفاع عن وجوده وحريته.

المجد للشهداء البررة

المجلس الوطني الكردي في سوريا 17/1/2014

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *