المسلماني : عبد الناصر والسادات قاموا بمحاولات جادة لتحديث مصر أما مبارك فهو بلا رؤية

21 يناير، 2014 7:43 م 80 مشاهدة

مبارك السادات عبد الناصر

رحاب نيوز – القاهرة – بنان حواس

صرح أحمد المسلمانى المستشار الإعلامى لرئيس الجمهورية أن مصر كانت سيئة الحظ بوصول الرئيس الأسبق حسنى مبارك إلى السلطة عام 1981، بعيدًا عن دوره العسكرى فى حرب أكتوبر 1973، وذلك لأنه لم يكن يملك أى رؤية للنهضة أو مشروع للتقدم، فهو شخصًا محدود الموهبة وبلا رؤية تقريبًا، ولم تكن له مهارات خارج آلية الحفاظ على السلطة أما السادات فكان بحق آخر الساسة الكبار فى القرن العشرين.

وأضاف المسلمانى فى تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء، أن عصر مبارك الذى امتد ثلاثين عامًا قد شهد التقدم الهائل لكوريا الجنوبية وماليزيا والبرازيل، كما شهد معجزة الصين الأسطورية، فى الوقت الذى شهدت فيه مصر تراجعًا كبيرًا، وكانت تجارب أخرى تصعد وتزدهر لدولٍ كانت فى السابق تلاميذ فى مدرسة الحضارة المصرية.

ومن جانب أخر أشاد مستشار الرئيس بعصر الرئيسيْن عبد الناصر والسادات اللذين شهدا محاولات جادة لتحديث الدولة المصرية.. وتابع: "غير أن حرب 1967 قد قطعت مشروع النهضة فى عهد عبد الناصر واغتيال الرئيس الشهيد أنور السادات قد قطع المشروع الوطنى للاستقلال والتنمية".

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *