الموافقة على الدستور الجديد تمهد ترشح وزير الدفاع المصرى للرئاسة

17 يناير، 2014 1:12 م 88 مشاهدة

sisi

رحاب نيوز – القاهرة  – ر ن أ- إسلام سعيد

أعلنت وسائل إعلام  حكومية  أن المصريين وافقوا بأغلبية كاسحة على الدستور الجديد في الاستفتاء الذي أجري يومي 14 و15 يناي وهي نتيجة كانت متوقعة على نطاق واسع يمكن أن تعطي دفعة للفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع تجعله أقرب ما يكون الى اعلان ترشحه للرئاسة وفقا لوكالة رويترز للأنباء.

كما  أشارت الوكالة فى تقرير نشرته  أمس  أن  هذا التصويت يعطى  دفعة لخطة انتقالية أعلنها الجيش بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين في يوليو الماضي بعد احتجاجات حاشدة تطالب بتنحيته.

وحاز الدستور تأييدا واسعا بين كثير من المصريين الذين أيدوا الجيش في عزل مرسي. برغم  مطالبات  جماعة الاخوان المسلمين لمقاطعة الاستفتاء على الدستور  لأنه جزء من انقلاب خلع رئيسا منتخبا وأحيا ما تصفه بالدولة الأمنية القمعية على حد وصف الجماعة التى ينتمى إليها الرئيس المعزول .

لكن التصويت كان أيضا علامة على شعور واسع النطاق بالتوق للعودة الى الاستقرار بعد نحو ثلاث سنوات من الاضطرابات والعنف التي اصابت الاقتصاد بالشلل وألقت بالكثيرين تحت خط الفقر.

ويتوقع ان تكون الخطوة التالية انتخابات رئاسية سيكون فيها السيسي الذي يحظى بشعبية واسعة أقوى المرشحين. برغم أن وزير الدفاع المصري لم يعلن حتى الآن ترشحه للرئاسة.

وقال مسؤول بوزارة الداخلية إن الإقبال على التصويت في الاستفتاء تزيد نسبته عن 55 في المئة على ما يبدو. وزعم تحالف مؤيد لمرسي كان قد دعا لمقاطعة الاستفتاء حدوث تزوير لكنه لم يقدم دليلا.

وقال المتحدث باسم الرئاسة إيهاب بدوي في بيان "المؤشرات الأولية تظهر أن المصريين صنعوا تاريخا هذا الأسبوع بتلك النسبة المرتفعة من المشاركة في التصويت على مسودة الدستور.

"هذا التصويت يمثل رفضا قاطعا للارهاب ودعما واضحا لخارطة الطريق الى الديمقراطية إضافة الى التنمية الاقتصادية والاستقرار

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *