النظام السوري يعتقل رجال في حمص والأمم المتحدة تعبر عن قلقها من ذلك

13 فبراير، 2014 9:57 ص 77 مشاهدة

618e4194-e3b1-48a0-a5e6-44d8b01bbfea_16x9_600x338

" رحاب نيوز " ر ن ا – جان ملا

عبر "روبرت كولفيل" الناطق باسم المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة عن "القلق البالغ لمعرفة أن عدداً من الصبية والرجال السوريين وأسرهم اعتقلهم نظام الأسد وهم يغادرون المنطقة المحاصرة في حمص. من الضروري عدم تعرضهم إلى أي ضرر». وقال كولفيل إن:" أي شخص من الذين تم إجلاؤهم بما في ذلك أولئك الذين ألقوا أسلحتهم لا بد من حمايته من الأفعال المحظورة بموجب القانون الدولي بما في ذلك المعاملة القاسية والتعذيب وإهانة الكرامة. وأكدت الأمم المتحدة أن نظام الأسد احتجز 336 رجلاً فروا من حمص ولا تزال يستجوب معظمهم من دون إشراف مباشر لأي طرف ثالث محايد.

وكان الرجال الذين يفترض النظام أنهم في سن القتال من بين 1151 شخصاً خرجوا من حمص القديمة المحاصرة. وقالت ميليسا فليمنغ الناطقة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مؤتمر صحافي في جنيف إن:" 41 رجلاً من بين هؤلاء الرجال أطلق سراحهم لكن الباقين يخضعون لاستجواب في مدرسة تحت «الرقابة العامة» لموظفي الحماية التابعين للمفوضية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)." 

وقالت فليمنغ: «نحن في المنشأة ونعرف كل شخص هناك. نتحدث إلى كل منهم على حدة. لكن هذه المقابلات لا تطلع عليها بالضرورة الأمم المتحدة. هذه مقابلات للفحص الأمني». وتابعت: «في الغالب نسأل عما نخشاه بشكل عام عن معيشتهم ووضعهم الصحي ومخاوفهم». وأضافت: «نسألهم أسئلة عن الوضع الإنساني الذي تركوه وهي معلومات ضرورية جداً بالنسبة إلينا لنقلها إلى الزملاء الذين يقومون بتوزيع (المساعدات) داخل المدينة».

 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *