النظام يحصر توزيع رواتب الموظفين في قامشلو والحسكة فقط

2 ديسمبر، 2012 2:22 م 187 مشاهدة

وجهت كل المديريات الحكومية العاملة في في منطقة الجزيرة السورية “محافظة الحسكة” محاسبيها وموظفيها إلى عدم نقل الرواتب الشهرية لمعظم مدن وبلدات المحافظة وحصر توزيعها في مدينتي قامشلو والحسكة.

وجاء إقدام المديريات على هذه الخطوة بعد تكرار حالات الخطف والسرقة لعدد من المحاسبين وهرب بعضهم بالرواتب في الأشهر الماضية في الحسكة وقامشلو, وذلك نتيجة الفراغ الأمني وضعف الدولة في حماية عمليات تنقلات الرواتب, مع عدم مقدرة الدولة على تأمين سيارة ومرافقين, وحتى وصلت لبعض المديريات بالطلب من محاسبيها تأمين طريقة نقل الرواتب على مسؤوليتهم.

 ولعل ما قام به معتمد الرواتب في مديرية التربية بالحسكة / ابراهيم شيخ علي / يوم الأربعاء 28/11/2012م الماضي على سرقة 12 مليون و400 الف ليرة سورية من رواتب المعلمين الوكلاء وتواريه عن الانظار مثال على ذلك.

وما سبقه قبل شهر من خطف وسرقة رواتب العاملين في صحة قامشلو ومراكزها الصحية بعد إقدام مجموعة مسلحة تستقل سيارة خاصة بمهاجمة محاسب الصحة ونهب رواتب الموظفين بحوزته والبالغة ستة مليون ونصف وهروبهم, واقتحام مكتبي القدموس وإيزلا للشحن نهارا بالأسلحة ونهب ودائعهما المالية.

ويضيف الإجراء الجديد معاناة جديدة للموظفين نتيجة اتساع المحافظة وبعد المسافة بين مراكز المدن والبلدات والقرى حيث تبعد مدينة ديريك عن قامشلو مثلا 98كم إضافة الى المخاطر في ظل قلة وسائل النقل بسبب أزمة المحروقات ومخاطر السفر بالعموم.

علما بأن الكثير من مديريات المحافظة ومنها مديرية التربية مثلا أولى الدوائرالتي وطنت رواتب موظفيها لدى المصرف التجاري السوري ولكن خلال هذا الشهراعتذرالمصرف التجاري عن التوطين لتكررانقطاع شبكة الأنترنيت وخروج اغلب الصرافات عن الخدمة لذلك لجأت مديريةالتربية إلى المعتمدين لتسليم رواتب المعلمين مباشرة.

ولا زال الموضوع معلقا في ظل مخاوف الموظفين من السفر ومخاطره, وبقاء معظم موظفي المحافظة دون رواتبهم لغاية تاريخه.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *