الهيئة الإنتقالية السورية تدعو الائتلاف السوري إلى العمل سويا وفق خطوات ثابتة..

19 يناير، 2014 12:35 ص 88 مشاهدة

1560717_550945754995775_2071630967_n

" رحاب نيوز " ر ن ا – جان ملا

ارسلت الهيئة الانتقالية السورية اليوم رسالة إلى الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السوري، دعت فيه إلى العمل وفق خطوات ثابتة وواضحة ومدروسة تتضمن البقاء على نهج الثورة، مع العلم أن الهيئة الانتقالية السورية تشكلت بعد فترة من تأسيس الائتلاف الوطني وفيما يلي نص الرسالة:

السادة الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
تحية وبعد ،،

راقبتم بكل تأكيد إعلان الهيئة الانتقالية السورية ، والتي وصلكم نسخة عنه من خلالنا ومن خلال الإعلام .
الهيئة الانتقالية السورية تأسست بعد أن فشل الائتلاف فشلاً ذريعاً في إدارة الأزمة السورية بشكل عام ، مما زاد من معاناة أهلنا في الداخل وعلى الحدود ، وتسبب في إراقة مزيد من الدماء على التراب السوري ، إضافة إلى فشل الائتلاف في تحقيق أهداف الثورة السورية بعد أن حاد عن أهدافها وحاد عن رغبات الشعب السوري .

ومن منطلق العمل الجماعي والموحد ، إننا ندعوكم لاستغلال الفرصة الأخيرة والعودة لأحضان الثورة السورية والشعب السوري الأبي ، من خلال العمل سوية لنحقق جميعاً الهدف الأسمى سورية المستقبل كما يتطلع لها جميع السوريون .

عليه وضعت الهيئة الانتقالية السورية خطوات العمل بالشراكة معكم ، بناء على أسس وثوابت يستطيع الجميع من خلالها العودة للطريق الصحيح بإذن الله .

ستعتبر الهيئة الانتقالية السورية مكونات الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة الهيئة التشريعية ضمن الهيكلية التي قامت عليها الهيئة الانتقالية السورية بناء على الأسس التالية :

• أن يغير الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة نظامه الداخلي ويستبدله بالنظام الداخلي للهيئة التشريعية ، والذي يعتمد مبدأ الفضل بين القوى الرئيسية ، السياسية والثورية والاجتماعية المدنية والمستقلين .

• أن يوسع الائتلاف مقاعده ليستوعب ممثلين عن كافة القوى السياسية والثورية دون تميز مجموعة عن أخرى ، مراعياً عدم وجود ممثلين متعددين لنفس القوى التي تعمل بأسماء مختلفة ، علماً انه سيتم مراجعة تلك التوسعة بشكل كامل من خلال لجنة مختصة بالرقابة والتفتيش ، ومن تثبت عليه تلك الشبهة يتعرض للمسائلة والعقوبة التامة إلى جانب الإقصاء .

• أن يتخلى الائتلاف عن الصلاحيات التمثيلية السياسة والصلاحيات المالية والصلاحيات الحقوقية والقضائية والصلاحيات العسكرية والأمنية والصلاحيات التنفيذية بكافة أشكالها لصالح المؤسسات المختصة بذلك .

• أن يعتبر نفسه شريكاً للقوى الاجتماعية المدنية والمستقلين ضمن الهيئة التشريعية في الهيئة الانتقالية السورية .

• أن يسلم كافة الملفات المتعلقة إلى المؤسسات المختصة المعنية .

• أن يلتزم بالنظام الداخلي للهيئة الانتقالية السورية بمضمونه الكامل ، علماً أن المؤسسة التشريعية خاصة تخضع لسلطة الهيئة الاستشارية العليا ، والتي تعد الجهة الوحيدة المخولة برفض أو قبول أي قرار أو تشريع يخرج عن المؤسسة التشريعية بعد دراسته وبحث محتواه وإقرار مدى تناسبه مع المصلحة الوطنية العليا .

إن قبولكم بهذه الدعوة سيقلص على الشعب السوري والثورة السورية عدداً من الخطوات والمراحل ، هو بغنى عن إهدار الوقت لتحقيقها ، وعدم قبولكم لا يعني أننا لن نستطيع العمل دون وجودكم معنا تحت هذه المظلة التي تحقق أهداف الثورة ورغبات الشعب السوري ، وسنعتبر رفضكم للدعوة بمثابة تجاهل للثورة السورية ولن يتم التعاطي مع المكونات التي رفضت الدعوة الموجهة من قبلنا .

تنتظر الهيئة الانتقالية السورية ردكم مع نهاية يوم السبت الموافق الخامس والعشرين من شهر كانون الثاني للعام 2014 للميلاد . 

كما ستعتبر الهيئة الانتقالية أي اتفاق توقعون عليه من خلال مؤتمر جنيف الذي سيعقد بتاريخه 22 كانون الثاني 2014 للميلاد باطل ومرفوض إذا ما كان مخالفاً لأهداف الثورة وتطلعاتها المبنية على الأسس التالية :

• ضمان حقيقي أن لا وجود للمجرم بشار الأسد في سوريا المستقبل ، ولا لنظامه ، ولا لهيكلية الجيش الخاص به بما فيها الأجهزة الأمنية ، على أن يكون هذا الضمان خطياً وليس شفهياً .

• ضمان حقيقي بمحاسبة كل من تلطخت يده بدماء السوريين مهما كان منصبه أو موقعه ، تحقيقاً للعدالة الاجتماعية .

• مؤتمر جنيف لتسليم السلطة لا للتفاوض على أمور أخرى .

• وضع أي قرار يخرج عن مؤتمر جنيف تحت البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة ، ويجبر النظام على تنفيذ ما اقر ولو بالقوة دون تخاذل من المجتمع الدولي .

• أي قرار يجب أن يكون مرتبطاً بجدول زمني ثابت ومعلم ، وترك الخطوات دون تقييد زمني لن يقبل به ، اذا ما كان هذا القرار يناسب التطلعات الشعبية السورية .

عاشت سورية حرة أبيه ، والرحمة لشهدائنا الأبرار ، والنصر قادم بتوفيق من الله .

مكتب العلاقات العامة والإعلام .

مواضيع ذات صلة



تعليق واحد على “الهيئة الإنتقالية السورية تدعو الائتلاف السوري إلى العمل سويا وفق خطوات ثابتة..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *