الهيئة الكوردية العليا: على الائتلاف الوطني ابداء موقف واضح تجاه ما يحدث في سري كانييه

13 ديسمبر، 2012 8:27 م 132 مشاهدة

في ظل استمرار الأوضاع في سوريا حيث مسلسل القتل اليومي لمئات الأشخاص وقصف المدن وتنامي ظواهر القتل على اساس طائفي ودفع الأمور نحو صراعات اثنية ومذهبية ودينية كما حصل يوم 11- 12- 2012 في قرية عقرب التابعة لمحافظة حماه، إذ راح ضحية تلك المجزرة أكثر من 160 شخصا ومجزرة الشيخ مقصود بحلب وجنازة الشهداء على طريق عفرين حيث تم استهدافها بقذائف الهاون وغير ذلك من جرائم القتل العام في الكثير من المناطق في البلاد، واستغلال بعض الجهات والمجاميع المسلحة لهذه الظروف لا تزال مستمرة في افتعال الاقتتال في مدينة سريه كانيه رغم التوصل إلى اتفاقات.

إننا وفي الوقت الذي ندين فيه تلك المجازر وممارسات النظام نؤكد على موقفنا السابق من هذه المجاميع وإدانتنا للتدخل الذي حصل في هذه المدينة الآمنة وخاصة بعد انسحاب النظام منها تماماً.

فأننا نؤكد على ضرورة الانسحاب الفوري لتلك المجاميع من المدينة وما حولها وترك إدارتها لأبنائها من جميع المكونات لتوفير الاستقرار وحث المهجرّين من أبنائها للعودة إلى مدينتهم، فأننا نساند وبكل الإمكانات أبنائنا المدافعين عن المدينة وندعو أبناء المنطقة من مختلف المكونات إلى التصدي لتلك القوى الغريبة، والتي تستهدف بتصرفاتها السلم الأهلي القائم في المنطقة والتعايش الأخوي بين جميع المكونات، كما ندعو قوى المعارضة السورية وفي مقدمتها الإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية إلى التدخل الفوري والحد من هذه الممارسات الخطيرة والمهددة لوحدة أبناء المنطقة والشعب السوري وكذلك ابداء الموقف الواضح من هذه الممارسات، وندعو أبناء هذه المنطقة إلى التوحد للحفاظ على أمنهم وسلامة منطقتهم.

الهيئة الكردية العليا

13-12-2012

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *