انتعاش سوق المولدات الكهربائية في مدينة كوباني في ظل غياب الكهرباء…

27 يناير، 2014 11:02 م 358 مشاهدة

كوباني-مولدات1

" رحاب نيوز " ر ن ا – كوباني – عقيل كوباني

تزداد معاناة الناس في مدينة كوباني يوماً بعد يوم، مع فقدان أبرز متطلبات الحياة المعيشية والإنسانية والاجتماعية، وخاصة الكهرباء والمياه، إضافة إلى ارتفاع أسعار بعض المواد الغذائية والتموينية الأساسية، نتيجة غياب أدنى معايير المحاسبة الأخلاقية والقانونية، الأمر الذي أدى إلى تحكم التجار والسماسرة بحركة السوق، وخلق فوضى تجارية لا يدفع فاتورتها إلا الفقراء والمسحوقين ماديا.

وقال الخياط محمود شيخو: إنه اضطر لشراء مولدة كهربائية ب/ 150/ألف ليرة سورية لاستخدامها في تسيير أمور محله وتشغيل الأدوات الكهربائية المنزلية ومضخة المياه في منزله كونها مقطوعة أيضاً عن المدينة منذ فترة طويلة، منوها إلى أن معاناة الناس مع المياه والكهرباء تزداد يوماً بعد يوم، الأمر الذي يجبرهم على شراء المياه والمولدات حتى ولو كانت بأسعار مرتفعة.

وأوضح شكري علو إن المتضرر الأول والأخير من انقطاع التيار الكهربائي والمياه، هو المواطن الفقير الذي لا يملك أحياناً حتى تكاليف قوته اليومي، مشيراً إلى أن الأزمات تفتح المجال أمام التجار للتحكم بحركة السوق والأسعار، لاسيما سوق مضخات المياه والمولدات الكهربائية التي ارتفعت اسعارها في الآونة الأخيرة ارتفاعا كبيراً، متمنياً أن تدرك الجهات المعنية معاناة الناس وتقدر أوضاعهم وظروفهم المعيشية والإنسانية والاجتماعية السيئة.         

بدوره قال حسين تنكه جي الذي يعمل في صيانة وتصليح المحركات: إن عمله أزداد في هذه الفترة نتيجة زيادة إقبال الناس على استعمال المولدات الكهربائية التي تعمل بواسطة المحركات بمختلف أنواعها، وحدوث الأعطال الميكانيكية فيها. 

فيما عزا أنور علي صاحب محل لبيع المولدات الكهربائية، إقبال الناس على شراء المولدات بمختلف أحجامه وقياساته، إلى معاناتهم المستمرة مع انقطاع التيار الكهربائي الذي يشكل العصب الرئيسي للحياة المنزلية والمعيشية، وإحساسهم بأن الكهرباء لن تأتي هذه المرة. منوهاً إلى أن هذا الإقبال الكبير رافقه ارتفاع في الأسعار، حيث أن سعر المولدة التي كانت تباع ب /15 / ألف ليرة، أصبح اليوم ب/ 20 / ألف ليرة سورية، والتي كانت ب / 100 / ألف أصبحت ب/ 115 / ألف ليرة سورية، مشيراً إلى أن معظم المولدات الموجودة في محله هي صينية ومستوردة من تركيا، كون المنافذ المؤدية من وإلى كوباني مغلقة نسبياً بسبب سيطرة داعش عليها، مضيفاً أنه في حال استمرار انقطاع التيار الكهربائي بهذا الشكل سيزداد ارتفاع اسعار المولدات أكثر مما هي عليه الأن.

كوباني-مولدات2

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *