انهى اتحاد نساء الكورد(روجآفا )اضرابهم عن الطعام ليلة امس عند الساعة 11 عشر مساءً بعد حصولهم على تعهدات من المجلسين الكورديين واستجاتاً لرسالة السروك بارزاني

22 نوفمبر، 2012 3:00 م 125 مشاهدة
انهى اتحاد نساء الكورد(روجآفا )اضرابهم عن الطعام ليلة امس عند الساعة 11 عشر مساءً بعد حصولهم على تعهدات من المجلسين الكورديين واستجاتاً لرسالة السروك بارزاني
واصدرو بياناً هذا نصها:

اتحاد نساء الكورد (روج افا)

قام اتحادنا اتحاد نساء الكورد( روج افا) بالإضراب عن الطعام إيمانا منا بأن العمل المدني هو احد السبل التي من شانها تأليب الرأي العام الكوردي بغية توحيد والخطاب الكوردي في هذه المرحلة الدقيقة من حياة الشعب الكوردي في غربي كوردستان .
وقد بدأ ناالإضراب في الساعة العاشرة من يوم الثلاثاء 20112012
تحت هذه المطالب :
1_ توحيد الخطاب الكوردي من قبل جميع القوى الكوردية .
2_ نبذ الاقتتال الكوردي _الكوردي أيا كانت الأسباب .
3_ مناطقنا هي لنا ولا نحتاج أي من يحررها بدلاً منا .
4_ نرفض دخول المجاميع المسلحة الغريبة إلى مناطقنا وتحت إي مسمى كان .
5_ إدانة الصمت الدولي تجاه نزيف الدم السوري .
ومنذ الساعات الأولى من الإضراب توافد إلى مكان الإضراب حشد كبير من الجماهير و القوى الكوردية و التنسيقيات الشبابية و الشخصيات و النشطاء في الشأن العام و أكد جميع الوافدين تضامنهم لغاية تحقيق هذه الأهداف .
وفي اليوم الثاني توجهنا نحن المضربون عن الطعام إمام فندق تانك رام حيث يقيم الوفد الكورد المقيم في هولير على شكل تظاهرة حيث انضم إلينا العشرات من أبناء الجالية الكوردية المقيمون في هولير وقد طالبنا المتحاورين بوحدة الصف والكلمة وتجاوبا مع رسالة كاك مسعود البرزاني والوعود الذي وعدونا بتلبية مطالبنا
أعلنا إنهاء إضرابنا .وعليه نتوجه بالشكر الخاص لرئيس إقليم كوردستان كاك مسعود البرزاني على رسالته في العمل لتوحيد الصف الكوردي و كما نتوجه بجزيل الشكر لكل من ساهم في إنجاح هذا العمل المدني ونخص بالشكر منظمة نوروز للإغاثة لتامين الدعم اللوجستي لهذا العمل وكما نشكر حركة شباب الكورد لانضمامهم لنا وضم صوتهم إلى صوتنا
وفي الختام ندعو كل القوى الكوردية إلى تنفيذ وعودها والتي لولاها لما انهينا الإضراب
المجد لشهدائنا الخلود لرسالتنا
عاش كورد كوردستان
اتحاد نساء الكورد (روج آفا )
21112012

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *